معلومات غريبة عن النيكوتين

يعرف أغلب البشر أن التدخين ضار بالصحة ويؤدي إلى الوفاة، ويسبب أمراض القلب، لكن هذه نصف الحقيقة فقط، فالنيكوتين له خصائص كثيرة، ومر بمراحل متعددة قبل اكتشاف أضراره.. إليكم بعض المعلومات عنه:

يعتبر السكان الأصليون للأميركتين (الهنود الحمر) المصدر الرئيسي لنبات التبغ وقد استخدم كدواء ومنشط لمدة 2000 سنة على الأقل، ومن غير المعروف كيف وصل التبغ إلى أوروبا، ولكن يعتقد كثيرا أن كريستوفر كولومبوس قد اكتشف التبغ أثناء استكشاف الأميركتين لأول مرة.

انتشر تدخين الغليون والسيجار بسرعة خلال القرن السابع عشر، واستطلع المصنع رأي السكان عندما تم تقديمه إلى أوروبا، ورأى البعض أن التبغ علاج، في حين رأى البعض الآخر أنه مادة سامة ويتحول إلى عادة.

نمت صناعة التبغ في جميع أنحاء العالم عام 1700م، وفي عام 1880م حدثت طفرة كبيرة في تلك الصناعة عندما تم تسجيل براءة اختراع أول آلة لإنتاج السجائر الورقية، ومنذ ذلك الحين، أصبح إنتاج السجائر أكثر سهولة، وهذا ما أدى إلى إنشاء شركات التبغ الكبرى.

استخدم التبغ لأول مرة كمبيد حشري في عام 1763م، وفي عام 1828م، قام ويليام هينريش Wilhelm Heinrich Posselt، وهو طبيب، وكارل لودويج Karl Ludwig Reinmann، وهو كيميائي، وكلاهما من ألمانيا، بنقل النيكوتين لأول مرة من نبات التبغ، واعتبروه سما.

ما لا تعرفه عن النيكوتين

بحلول نهاية القرن التاسع عشر، بدأ المشرعون يدركون الآثار الضارة للنيكوتين. فتم إقرار قوانين تمنع المخازن من بيع النيكوتين للقاصرين في 26 ولاية بحلول عام 1890م.

ولم يكن هناك جديد حتى عام 1964م حيث نشر الجراح العام في الولايات المتحدة دراسة تربط بين التدخين وأمراض القلب وسرطان الرئة.

ما لا تعرفه عن النيكوتين

"
"

النيكوتين كمهدئ ومنشط

عندما يتعرض الجسم للنيكوتين، يواجه الفرد ما يشبه الضربة بجسده، ويعود ذلك جزئيا إلى النيكوتين الذي يحفز الغدد الكظرية، مما يؤدي إلى إطلاق الأدرينالين.

هذه الزيادة في الأدرينالين تحفز الجسم، مما يؤدي إلى إطلاق فوري للجلوكوز، وكذلك زيادة في معدل ضربات القلب، ونشاط التنفس، وضغط الدم.

كما يجعل النيكوتين البنكرياس ينتج كمية أقل من الإنسولين، مما يسبب زيادة طفيفة في نسبة السكر في الدم أو الجلوكوز بشكل غير مباشر، ويسبب النيكوتين إطلاق الدوبامين في مناطق المتعة والتحفيز في الدماغ، ويحدث تأثير مماثل عندما يأخذ الناس الهيروين أو الكوكايين.

والدوبامين هو مادة كيميائية في الدماغ تؤثر على العواطف والحركات والأحاسيس من اللذة والألم، إذا ارتفعت مستويات الدوبامين في الدماغ، فإن الشعور بالرضا يكون أعلى.

ما لا تعرفه عن النيكوتين

تأثيرات دوائية

عندما يتعرض الإنسان والثدييات ومعظم أنواع الحيوانات الأخرى للنيكوتين يزداد معدل ضربات القلب، ومعدل استهلاك الأكسجين في عضلة القلب، وحجم ضربات القلب. وتعرف هذه بالتأثيرات الدوائية.

 يرتبط استهلاك النيكوتين برفع درجة اليقظة والنشوة والإحساس بالاسترخاء.

يؤدي النيكوتين إلى زيادة مستويات الأندورفين بيتا، مما يقلل من القلق.

بعد استنشاق دخان التبغ، يدخل النيكوتين بسرعة إلى مجرى الدم، ويعبر الحاجز الدموي الدماغي، ويصل إلى الدماغ في غضون من 8 إلى 20 ثانية. وفي غضون حوالي ساعتين من دخول الجسم، يذهب نصف النيكوتين.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد