ارتفاع التكلفة.. ومفاهيم خاطئة عن الألواح الشمسية

أصبح التحوُّل لمصادر الطاقة المتجددة أمرًا واقعًا في الفترات الأخيرة، نظرا لرغبة البشر في تجنُّب الأضرار التي قد تعود على العالم حال نفاد مصادر الطاقة غير المتجددة، لذلك، فقد لجأت بعض الدول بالعالم إلى تفعيل الطاقة الشمسية كطاقة أساسية لتشغيل المنازل، ومع ذلك فهنالك تضارب واضح في المعلومات حول آليات اعتماد الألواح الشمسية داخل المنازل والمصانع وحتى وسائل المواصلات، وفيما يلي قائمة بأبرز المفاهيم الخاطئة التي تنتشر حول فكرة الألواح الشمسية، والتي تجعل من قرار التحوُّل للطاقة الشمسية صعبا.

التكلفة المرتفعة

على الرغم من أن التكلفة الأولية للتحويل إلى الطاقة الشمسية كمصدر رئيسي للطاقة تبدو أغلى مقارنة بفاتورة الطاقة الشهرية العادية، إلا أن المبلغ الذي سيتم توفيره بعد التحوُّل يستحق ذلك الاستثمار، لأن المنزل سيتم تشغيله كوحدة مستقلة عن خدمات المرافق التقليدية، وبالتالي تتجنب في النهاية ارتفاع فواتير الطاقة الاعتيادية.

المساحة

بديهيا؛ تمتلك الألواح الشمسية كثافة طاقة أقل مقارنة بالطاقة التي تنتج عن الفحم أو الوقود، بالتالي، ستحتاج إلى عدد كبير من الألواح كي تحاكي نفس مستويات الطاقة التي كنت تتمتع بها قبل تحولك للطاقة الشمسية كمصدر رئيسي للطاقة.

هنا؛ لا يجب القول إنه يجب الاعتماد على الطاقة الشمسية وحدها، لأنه قد لا تتوفر المساحة لتسكين عدد كبير من الألواح بمنزلك، لذلك؛ الأفضل هو الاستعانة بأي عدد ممكن من الألواح الشمسية، مع الاستمرار في الحصول على الطاقة الاعتيادية من شبكة الطاقة المحلية، وبذلك، قد تساعد نفسك على تقليص فاتورة الكهرباء الخاصة بك نهاية كل شهر.

الصلاحية

كانت أول نماذج الألواح الشمسية معقدة للغاية، كما كانت أكثر عرضة للتلف والكسر بسبب تقلبات المناخ، إلا أنه مؤخرًا أصبحت الألواح الحديثة متينة، وقادرة على مواجهة العواصف والتقلبات، كما أن المكونات الكهربائية أصبحت تقبع تحت طبقة من الزجاج الصناعي ما يجعلها محمية من الأمطار الغزيرة.

التأثير على سعر المنزل

يعتبر أكثر المفاهيم الخاطئة حول الألواح الشمسية، هي أنها تجعل سعر المنزل أقل إذا ما قرر صاحبه بيعه، وهو أمر بعيد تماما عن الصحة، فإن الألواح الشمسية الحديثة أنيقة وتوفر تكاليف الطاقة، بالإضافة إلى كونها تمنح صاحب المنزل القدرة على التحكم في استهلاكه للطاقة، ويعتبر ذلك محفزًا لشراء المنزل وليس العكس.

في الأيام المشمسة فقط؟

الطاقة الشمسية هي «مصدر طاقة متقطع»، مما يعني أنها لا تنتج الطاقة دائمًا، في حين أن الألواح الحقيقية تجمع الطاقة فقط عندما تكون الشمس مشرقة، إلا أنها لا تزال قادرة على تزويد منزلك بالطاقة بعد غروب الشمس، وتتصل أنظمة الطاقة الشمسية بالبطاريات التي تخزن الطاقة الزائدة لاستخدامها عندما تتوقف الألواح عن امتصاص الأشعة.

يشاع أيضًا أن أحد مصادر القلق من استخدام الألواح الشمسية هو الأيام الملبدة بالغيوم والتي قد تمنع الضوء من الوصول إلى الألواح لتخزين الطاقة، لكن المختصين يرون أن الألواح قادرة على الرغم من ذلك على إنتاج الطاقة في أسوأ الأيام.

إصلاحات

يعتقد العديد من الأفراد غير المدركين أن اللوحات تتطلب كميات كبيرة من الصيانة لإبقائها تعمل بسلاسة، بينما تتطلب مصادر الطاقة البديلة بعض الصيانة، فإن عبء العمل خفيف، والصيانة الروتينية ليست أكثر من مسح الألواح وإزالة الحطام والركام والأتربة المتجمعة على سطحها.

الكاتب

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status