دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

في ألمانيا، يقع مجمع إسكان فوجيري الهادئ، الذي لا يتسم بقلة أعداد سكانه وحسب، وإنما كذلك بقلة أجور منازله سنويا، التي لم ترتفع منذ 500 سنة وحتى الآن، لتبقى كما هي بمعدل دولار واحد كل عام!

تأسيس فوجيري

دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

في عام 1520، أسس البنكي الثري، جاكوب فوجير، مجمعه الإسكاني المذهل بمدينة أوجسبورج الألمانية، حيث أمل جاكوب أن يكون ملاذا للفقراء والمساكين، بعيدا عن فكرة الاستثمار وتحقيق الأرباح، وهو الأمل الذي أصبح واقعا لم يتغير كل تلك السنوات والقرون.

في ذلك الوقت، صارت فوجيري كالمأوى لسكان أوجسبورج الفقراء، حيث سكنت المجمع طبقات الحرفيين والعمال، الذين وجدوا ضالتهم في القيم المتدنية لإيجار المنازل هناك، وخاصة مع تأسيس مدرسة كاثوليكية لتعليم الأطفال، وإتاحة الفرصة للمواطنين لإقامة المشاريع الصغيرة، لكسب الرزق.

دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

لم ينس جاكوب كذلك أن يضع مجمعه الإسكاني المثير، تحت طائلة الأعمال الخيرية، لتمويل القرية الصغيرة للأبد، ولتصبح قادرة على تمويل نفسها ماليا مع مرور السنوات، إضافة إلى الأموال الأخرى التي تكسبها القرية، من واقع زيارات السياح التي لا تنتهي في زماننا الحالي، والتي تتجاوز قيمتها سعر إيجار الشقق المقدمة للفقراء، بعدة مرات دون أدنى شك.

مجمع سياحي

دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

اليوم، لم تصبح فوجيري مجرد مجمع إسكان عادي، يستقبل الفقراء من المواطنين، بل صارت مزارا سياحيا شديد الاختلاف، يتيح الفرصة لمن يرغب في مشاهدة تصميمات تلك المنازل التي بنيت منذ 500 عام، وكذلك التمتع بالطرق والشوارع الممهدة منذ أواسط القرن الـ16.

الملفت أن قوانين المجمع الإسكاني الألماني، تمنع الزوار من مشاهدة الشقق التي يسكنها المواطنون تماما من الداخل، وبصرف النظر عن القيمة المدفوعة من قبلهم، لذا أسست القرية نموذجا متكاملا لبيوت فوجيري، حتى يشاهدها السياح من الداخل، ويشعرون بروعة المنازل المؤسسة منذ مئات الأعوام.

دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

وبالرغم من الأجواء المغرية، التي ربما تحفز الجميع على الانتقال للعيش بفوجيري، إلا أن أمرا مثل هذا لا يحدث بسهولة، حيث تضع المدينة بعض الشروط لقبول انتقال السكان إليها، من بينها ألا يقل عمر المتقدم للانتقال إلى فوجيري عن 60 عاما، وأن يكون كاثوليكي المذهب، كما يجب أن يثبت إقامته بمدينة أجسبورج على مدار عامين كاملين، علاوة على قبوله بالعيش في مجمع إسكان شديد الهدوء والانضباط، يغلق أبوابه منذ الساعة العاشرة مساء بلا تهاون.

دولار واحد كل عام.. المجمع السكني الذي لم يرتفع أجره منذ 5 قرون!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد