كيف تهدد مكالمات العمل المنزلية الزواج؟

هل تتلقى الكثير من مكالمات العمل الهاتفية أثناء جلوسك بالمنزل؟ إن كان هذا ما يحدث فعليك الحذر، نظرا لأنك على وشك تدمير زواجك وربما عملك أيضا، وفقا لما يؤكده الخبراء والباحثون.

مكالمات العمل والزواج

يعاني الكثير من البشر من أعباء العمل، التي تتطلب في كثير من الأحيان الرد على المكالمات الهاتفية، بعد انتهاء العمل وأثناء الحصول على الراحة في المنزل، فيما يبدو أن هذا الأمر لن يفيد العمل بقدر ما يضره، علاوة على أنه ربما يفسد علاقة الزواج أيضا.

أوضحت الدراسة الحديثة التي أجراها عدد من الباحثين من جامعة تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، أن قيام الشخص باستخدام الهاتف لتلقي مكالمات تتعلق بالعمل، حتى أثناء التواجد بين جدران المنزل، يؤدي إلى تراجع كل من الأداء والشغف والاستمتاع بهذا العمل، فيما يزيد من فرص حدوث مشاحنات بين الزوج والزوجة، للسبب نفسه.

يقول واين كراوفورد، وهو الباحث المشارك في إجراء الدراسة الأخيرة من جامعة تكساس الأمريكية: “نجري الكثير من الدراسات من أجل الوقوف على تأثير التكنولوجيا على العاملين”، مضيفا: “لم نكتف بذلك بل أردنا الوقوف على تأثير التكنولوجيا على زوج أو زوجة الشخص العامل، والذي يجد نفسه مطالبا بالرد على مكالمات العمل الهاتفية بعد انتهاء فترات العمل الرسمية”.

الدراسة والنتيجة

قام الباحثون من جامعة تكساس، بإجراء استبيانات لنحو 344 زوجا وزوجة، حيث يعمل المشاركون في الدراسة كافة بنظام العمل بدوام كامل، فيما يتشاركون أزمة الرد على المكالمات الهاتفية المتعلقة بالعمل في المنزل.

أوضح الاستبيان أن الميل إلى القيام بإجراءات العمل أثناء التواجد وسط أفراد الأسرة بالمنزل، يؤدي إلى حدوث أزمات زوجية بين الطرفين، لا تتسبب فقط في إشعال فتيل المشكلات المتعلقة بالطرفين، بل تعمل كذلك على التأثير بالسلب على العمل نفسه.

يعقب واين كراوفورد على نتائج الدراسة التي شارك في إجرائها قائلا: “لا تمثل تلك النتائج مفاجأة كبرى بالنسبة لي، الكرة الآن في ملعب أصحاب الشركات، حيث يجب عليهم أن يدركوا التأثير السلبي الذي تتسبب فيه مكالمات العمل الهاتفية، تجاه علاقة الموظف بطرف علاقته الزوجية، ما يهدد في النهاية مصلحة العمل نفسه”.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status