Pageview
ثقافة ومعرفةعجائب

مكان واحد يجمع بين الشمس الساطعة والجليد.. فأين هو؟

هل تخيلت يوما أن تأخذ استراحة من عملك لتقضيها في مكان يجمع بين برودة ونقاء الثلج، ودفء وحرارة الشمس؟ هل تريد أن تجرب التزلج على الجليد تحت أشعة الشمس الدافئة؟

إنه هناك، في منتجع جودوري بجمهورية أدجارا الجورجية ذاتية الحكم، والتي تقع عند سفح جبل القوقاز شمال تركيا، وتطل على البحر الأسود، وتعد إحدى المناطق السياحية ذات الرفاهية العالية لطبيعتها الساحرة وجودة فنادقها.

هذا المنتجع الفريد من نوعه، جودوري، استغل منشئوه الطبيعة الخلابة التي تتمتع بها المنطقة، فرغم كونها منطقة شبه استوائية إلا أن الثلوج تغطي قمم الجبال فيها خلال الفترة الموسمية من نوفمبر/ تشرين الثاني، وحتى أبريل/ نيسان، وقد افتتح هذا المنتجع قبل عامين، واكتسب شهرة كبيرة بسبب الطبيعة الرائعة التي تتمتع بها المنطقة.

افتتح منتجع جودوري أو منتجع جودردزي -كما يطلق عليه أهالي المنطقة- منذ عامين، لكنه أنعش الاقتصاد في أدجارا، وقدم عشرات من فرص العمل، كما تصدر الوجهة السياحية في منطقة البحر الأسود كلها.

ويقول زوراب تشوركفيديز مدير المنتجع إن هذه الحالة المناخية هي ميزة كبيرة للمنتجع، ففي بعض الأوقات خلال الموسم الذي تغطي فيه الثلوج قمم الجبال، يمكن التمتع بحمام شمس على شاطئ البحر الأسود، ثم الذهاب إلى التزلج في اليوم التالي، لأن البحر قريب من أماكن التزلج التي يرعاها المنتجع.

وتشكل طبقة الجليد السميكة والتي تصل في كثير من الأحيان إلى 6 أمتار عامل جذب كبير إلى محبي التزلج، ويبلغ طول مسارات التزلج في منتجع جودوري أو جودردزي 8 كيلومترات، وهي مساحة كبيرة جدا وكافية لاستيعاب متزلجين من جميع المستويات.

يقدم المنتجع خدمات أخرى كثيرة بخلاف التزلج وحمامات الشمس، لكنه يشتهر بهذه الميزة المناخية الفريدة من نوعها، فهي تناسب جميع الأشخاص ذوي الأذواق المناخية، من يفضل حرارة الشمس بجانب شاطئ البحر، فسيجد ضالته هناك، ومن يريد قضاء وقت ممتع بالتزلج على الجليد دون خشية التعرض للبرد الشديد، فسيمرح كثيرا هناك، فالطقس معتدل رغم الغطاء الثلجي الكثيف.

يقوم مسؤولو المنتجع بالترويج له من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ويعرضون صورا خلابة للمنطقة الساحرة، نستعرض لكم بعضا منها:

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق
إغلاق