معالجة أزمات الجهاز التنفسي.. وأبرز فوائد ملح الهيمالايا

هل سمعت من قبل عن ملح الهيمالايا؟ إنه ذلك الملح الوردي الذي أطلق عليه هذا الاسم نظراً لاستخراجه من المنطقة القريبة من جبال الهيمالايا الشهيرة بقارة آسيا، ولكن ماذا عن مكونات هذا الملح وفوائده الصحية؟

مكونات ملح الهيمالايا

يحتوي ملح الهيمالايا على مكونات كيميائية شبيهة بتلك الموجودة في ملح الطعام المعتاد، حيث يشكل كلوريد الصوديوم حوالي 98% من محتوى هذا الملح ذي الألوان الوردية المختلفة.

أما عن بقية النسبة المتاحة بملح الهيمالايا، فإنها تتنوع بين مجموعة من المعادن المهمة، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم، ما يعطيه لونه المميز ومذاقه المختلف عن ملح الطعام الطبيعي.

يستخدم ملح الهيمالايا بنفس طريقة استعمال الملح العادي، حيث يعتبر من أجزاء الطهي الأساسية، كما أنه يعمل على حفظ الطعام بشكل مثالي، علما بأن فوائد ملح الهيمالايا للصحة تبدو متعددة، كما نوضح.

فوائد ملح الهيمالايا الصحية

يسهم ملح الهيمالايا في دعم الجسم بفوائد الملح العادية، مثل ضبط عمليات انقباض وانبساط العضلات والوقاية من الجفاف، علاوة على إرسال إشارات الجهاز العصبي بكفاءة، إلا أنه يتميز ببعض الفوائد الأخرى التي زادت من شهرته.

ملح الهيمالايا وضغط الدم

في وقت يتميز فيه ملح الهيمالايا ببعض الأمور التي تفرق بينه وبين الملح العادي، فإن تلك الاختلافات تتمثل دائماً في فوارق واضحة في المعادن المتاحة بكل نوع وكذلك معدلاتها.

يحتوي ملح الطعام العادي على كم معادن مؤثرة بالسلب على ضغط الدم، فيما لا تتواجد تلك المعادن في ملح الهيمالايا، ليفسر ذلك الأفضلية التي يتمتع بها فيما يخص ضغط الدم، علما بأن الإفراط في الحصول على هذا الملح يعني احتمالية زيادة ضغط الدم بمستويات مقلقة.

ملح الهيمالايا والسكر

بينما يساهم ملح الهيمالايا في ضبط مستويات السوائل في الجسم، وتقليل فرص المعاناة من الجفاف، فإنه يضمن بتلك الطريقة ضبط مستويات السكر في الدم أيضا.

يعمل الملح الوردي اللون على ضبط معدلات كل من الهرمونات والمعادن في الجسم، لتصبح النتيجة المؤكدة في تلك الحالة تحسين حساسية الأنسولين وبالتالي وقاية الجسم من ارتفاعات السكر المفاجئة والخطيرة.

ملح الهيمالايا والهضم

تبدأ عملية هضم الطعام دائما من الفم، لذا تأتي أهمية الملح الوردي في هذا الجانب تحديداً، عندما يقوم بتنشيط الغدد اللعابية من أجل إفراز الأميلاز، وهو إنزيم يسهم في عملية هضم الكربوهيدرات بنجاح.

كذلك يقوم الملح الرائع بتحفيز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، لتصبح عملية هضم البروتين مضمونة، وهي أمور تحقق أفضل نتيجة فيما يخص هضم الطعام وتكسيره داخل الجسم، من أجل حصد الاستفادة الأكبر منه.

ملح الهيمالايا والجهاز التنفسي

يمكن الاعتماد على ملح الهيمالايا من أجل علاج بعض الأزمات المتعلقة بالجهاز التنفسي، إذ يصلح هذا الملح الوردي لأن يكون وسيلة علاجية عبر الاستنشاق، حين يجلس الشخص في غرفة معبأة بالهواء الملحي لتحقيق الهدف المطلوب.

يساهم ملح الهيمالايا حينها في تنظيف الرئتين بفضل خصائصه المضادة لكل من البكتيريا والميكروبات، علما بأن جلسات استنشاق الملح تعد مفيدة أيضا من أجل علاج الحساسية الموسمية والاحتقان في الصدر.

فوائد ملح الهيمالايا للبشرة

بعيداً عن فوائد ملح الهيمالايا العضوية من أجل الوقاية من الأمراض وضبط مستويات السكر والضغط في الدم، فإنه توجد بعض الفوائد الأخرى لهذا الملح فيما يخص العناية بجمال الجلد والبشرة.

يستفيد الجلد من ملح الهيمالايا عند الجلوس في حمامات الملح الممزوجة بالماء الدافئ، حيث يتزود الجسم حينها بعدد هائل من المعادن المفيدة للجلد، فيما تتراجع فرص المعاناة من حب الشباب في ظل تحسين ملمس الجلد بشكل واضح.

كذلك تتحقق الفائدة لعضلات الجسم المجهدة في تلك الحالة، إذ يعمل معدن المغنيسيوم المتاح بالملح المذكور على علاج تشنجات العضلات والأنسجة الرقيقة، لتصبح الاستفادة من حمامات الملح مضاعفة.

أضرار ملح الهيمالايا

ترتبط أضرار ملح الهيمالايا في أغلب الأحوال بالاستخدام المفرط والخاطئ له، إلا أنه بشكل عام قد يقلل من فرص الاستفادة من الأيودين المتاح بالملح العادي، نظرا لعدم احتوائه إلا على كمية بسيطة منه.

يعرف الأيودين بأنه ذلك المعدن القادر على الحفاظ على ثبات وظائف الغدة الدرقية وكذلك التمثيل الغذائي للخلايا في الجسم، لذا فالحرمان منه قد يضر بالصحة، ويتطلب عدم تناول الملح الوردي من قبل هؤلاء المصابين بنقص الأيودين وعدم استبداله بالملح العادي يوماً.

أما عن الإفراط في الملح فهو الضرر الأكبر المرتبط بملح الهيمالايا وغيره من الأنواع الأخرى، نظرا لأنه يؤدي إلى رفع ضغط الدم وتلف الكبد وزيادة فرص المعاناة من أمراض القلب والكلى، لذا يبقى الحصول على ملح الهيمالايا بالنسب الطبيعية ودون مبالغة هو الحل الأمثل للفوز بفوائده دون أضراره.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
DMCA.com Protection Status