ثقافة ومعرفة

من «كهوف دينيسوفا» إلى «قصور دوموس».. كيف صنع البشر منازلهم عبر التاريخ؟

سعى الإنسان منذ أن وطأت أقدامه هذه الأرض إلى الاستقرار، فكان من الطبيعي أن يتنازل عن فكرة الصيد وجمع الثمار طواعيةً بحثا عن مصدرٍ دائم للغذاء، فلجأ إلى الزراعة، والتي تقتضي تواجده بجانب أرضه لشهور، ما يعني أنه أصبح في حاجة ماسّة لبناء مسكن يأويه من الظروف المناخية الصعبة، والوحوش المفترسة، لذلك سكن الكهوف والأكواخ، وتطورت طرق بناءه لمنازله بمرور الوقت، إلى أن وصل أخيرًا إلى ناطحات السحاب العملاقة.

لذلك؛ يبدو من المثير أن نتعرف على ذلك التطور العمراني، ومشاهدة كيف تمكن الإنسان من صناعة منازله عبر التاريخ. 

كهف دينيسوفا

منازل

يقع كهف دينيسوفا بجبال ألتاي في سيبيريا الروسية، ويعود تاريخ سكنه إلى ما قبل 280 ألف عاما، وهي الفترة التي عرفت بفترة احتلال الإنسان، حيث سكنه إنسان نياندرتال، والإنسان العاقل وإنسان دينوسوفيان، الذي وجدت كل الحفريات الخاصة به داخل ذلك الكهف.

مقالات متعلقة

الكوخ الميزوليتي

منازل

خلال مرحلة ما قبل الاستقرار، كان الصيادون يتنقلون من مكانٍ إلى آخر بحثا عن الثمار والحيوانات، لهذا كانوا يبنون قرى كاملة من الأكواخ المقببة المصنوعة بالخشب والمغطاة بجلود الحيوانات حتى يسكنوها.

كانت هذه الأكواخ التي يعود استخدامها لـ4000 عام قبل الميلاد، عبارة عن نزل مشتركة للعائلات، توضع أمامها حفرة نار واحدة للتدفئة وإبعاد الحيوانات، كما أنها كانت تحتوي على فتحات بالسقف من أجل التهوية.

منازل الكومة

منازل

كانت منازل الكومة المعروفة بـ«منازل طوالة»، هي السكن المتاح للإنسان بالعصر البرونزي، وهذه الصورة هي محاكاة لشكل المنازل بألمانيا.

كوخ إتروسكان

منازل

نموذج تقريبي لأكواخ إتروسكان التي تعود إلى القرن الثامن ما قبل الميلاد، والتي تم تصنيعها من الطين، ويعرض ذلك النموذج بمتحف الفنون بجنيف.

قصور الرومان

منازل

كانت قصور الرومان (دوموس) أكثر من مجرد منازل، حيث كانت بمثابة مكان لإدارة الأعمال والعبادة كذلك.

كان الأسلوب المعماري للرومان منظم للغاية، حيث كان الشائع أن تتألف كل كتلة سكنية من 8 دوموس، كل منها قائمة بذاتها، من أجل الخصوصية والأمان.

كانت الدومو تحتوي على عدة غرف، حديقة كبيرة، واتسمت حوائطها بالنقوشات والرسومات الملونة، كما أن المدخل الرئيسي لها لم يكن يسمح أن يكون مطلا على الطريق.

ديلوس

منازل

كان ديلوس هو أحد أشكال العمارة الرومانية، التي كانت تتخذ من سفوح التلال مكانا لبناء المنازل، وكان يحتوي المبنى عادة على عدد من الغرف والحمامات والسلالم الداخلية مقسمة على طوابق تصل إلى 5 طوابق.

منازل تريليس

منازل

كانت منازل تريليس أحد أشكال بناء المنازل الرومانية التي يعتمد عليها أبناء الطبقة الفقيرة بـ«هيركولينيوم»، حيث كانت الطريقة المتبعة للبناء غير مكلفة، فقد كانت المواد المستخدمة في البناء عبارة عن ألواح خشبية وصخور مكسرة.

كان الطابق العلوي بذلك البناء مخصصا للعائلات، كما كان المبنى يحتوي على شرفة مدعمة بالحجارة.

هانيوا

منازل

خلال حقبة «كوفون» باليابان ما بين القرنين الثالث والسادس بعد الميلاد، تم اعتماد طريقة هانيوا لصنع الأشكال، وهي عبارة عن بناء أشكال من الطين الملفوف والتي توضع طبقة فوق طبقة.

تعددت استخدامات الـ«هانيوا» ما بين صنع أشكال تقدم كقرابين للآلهة، أو تدفن رفقة الموتى، حتى أصبحت أحد التقنيات المستخدمة في العمارة اليابانية.

منازل نياريت

منازل

اتخذ ذلك التصميم  كمعيار للبناء بالمكسيك، وتحديدا بمدينة نياريت، التي أصبح الشكل ينعت بإسمها، وتعود فترة نشأة ذلك النموذج إلى الفترة ما بين العام 100 و250 قبل الميلاد.

منازل الفايكنج

منازل

كان النموذج أعلاه هو التصميم المتبع من قبل الفايكنج في بناء منازلهم، ويحاكي هذا البناء المباني التي كانت موجودة بهيديبي (مركز التجارة الأوروبي بعصر الفايكنج).

بيت الحمام

منازل

يعود الفضل في تقديم ذلك التصميم الغريب المعروف ببيت الحمام إلى حضارة المايا، وتحديدا لهؤلاء الذين استوطنوا أوكسيمال بالمكسيك.

يرجع السبب في تسمية ذلك المنزل بهذا الإسم إلى شكل واجهته المعقد ذا الفتحات الكثيرة التي تشبه أعشاش الحمام.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications