ثقافة ومعرفة

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

يوجد هناك الكثير من الأحاديث النبوية التي تبشر المؤمنين بالجنة وأن كل المؤمنين سوف ينالوا بما وعدهم به الله عزو جل في الآخره اليوم الذي لا ينفع فيه المال ولا السلطة إلا من جاء إلى ربه بقلب مؤمن وصادق،‌ وتوكد الكثير من الأحاديث النبوية والآيات القرآنية على أن الله عزّ وجل علاه قد أعد الجنة مكافأة للمؤمنين المتقين الصالحين، الذين عملوا عملا صالحا فهي عبارة عن حصاد لطاعتهم لله عزّ وجل، أما الكافرين الذين عصوا الله عز وجل وكانوا مهملين عن عبادة الله وحده لا شريك له لم يمسوها أبداً، ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف على إجابة السؤال من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله.

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله
من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

يتساءل الكثير من الأشخاص على التعرف على السبعة الذين يظلهم الله في ظله، ‌وعن البخاري -رضي الله عنه- قال أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله، يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل،  وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل ذكر الله في خلاء ففاضت عيناه، ورجل قلبه معلق في المسجد، ورجلان تحابا في الله، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال إلى نفسها، قال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما صنعت يمينه)، وقد ضرب لنا الله عزّ وجل علاه أمثالا متعددة تشمل كل فئة من الفئات السبعة التي يتحدث عنها الحديث الشريف ويمكن تفسير تلك الفئات السبعة من خلال النقاط التالية:

الفئة الأولى:

إمام عادل وأول الأشخاص الذين يسعدون بالجنة والاستظلال بظل الرحمن عز وجل هو الإمام العادل، ويقصد بالإمام الشخص الذي يتولى قيادة الناس ويرشدهم وهو راعى مسؤول عن إرشاد المسلمين إلى الأحكام والنصوص والطريق السليم من خلال استناده على الشريعة الإسلامية والسنن النبوية والقرآن الكريم، ويهدف دوما لتحقيق مصالح رعيته وينثر المخاطر التي يمكن أن تحيط بهم وينصف المهدور حقه ويبعد الظلمة عنه ويعطي السائل والمحتاج، وتشمل هذه الفئة كل رعى ومسؤول عن رعيته ومن يملك السلطة على معشر من الناس مثل: الوزراء، والرؤساء، والملوك، والأمراء، وقضاة، وغيرهم من يمتلك سلطة على الناس، وذكر الكثير من النماذج التي تشير إلى هذه الفئة ويأتي على رأسهم نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فهو خير والي كان يحكم الناس بالعدل وينصف المظلوم وقام بالإخاء بين المهاجرين والأنصار ويشهد بالحق لصاحبه، ويأتي بعده الصحابة رضي اللّه عليهم.

الفئة الثانية:

  • وتضم هذه الفئة من الحديث الشاب الناشئ على عبادة الله وهو ثاني الأشخاص الذين يسعدهم الله بدخول جنات تجري من تحتها الأنهار ويكرم بالاستظلال بظل الله عزّ وجل في يوم لا ظل إلا ظله، ويندرج تحت هذه الفئة كل الشباب الصالحين الذين خلقوا على دين الإسلام وعلى شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله فهم شبوا وكبروا على حب الله عز وجل وعلى طاعته ويتخذون رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة لهم ومثلا أعلى، بالإضافة إلى تمتعهم بالأخلاق الطيبة ويخافون الله ويسعون جاهدين للابتعاد عن الإثم والعدوان وقلوبهم معلقة بالجنة والآخرة وليست الحياة الزائفة، بالإضافة أيضا إلى قيامهم بنصح السائل وإنصاف المظلوم الذي لاحول له ولا قوة فهم خير من يؤتمن على الأمانة.

الفئة الثالثة:

  • وتضم هذه الفئة من الحديث الرجال التي تملأ عيونهم الدموع عند ذكر الموالي عز وجل علاه، وعندما يختلي الشخص بنفسه لذكر الله عزّ وجل للاعتراف بالذنب والمعصية التي اقترفها ويخشى أن يعلم بيها الناس، وعندما لا يوجد أحد يراه بجواره ليدعو الله ليتوب عليه من ذنب اقترفه وأصبح ثقلاً غير قادراً على احتماله تفيض عيناه بالدموع ندما وخوفا من الرحمن، وخشيته وندمه من معصيته لربه جعلته في مرتبة كبيرة جداً عند الله.

‌الفئة الرابعة:

  • وتضم هذه الفئة  من الحديث رجل تعلق قلبه بالمساجد، والمسجد هو بيت الله عز وجل يلجأ إليه المسلم ليشعر بالسكينة والراحة والاطمئنان ولأداء الصلوات الخمس وهي أحد أركان الإسلام، وتعتبر المساجد مركز ديني لعبادة الله عز وجل يجتمع فيه كل المسلمون الموحدون بالله لأداة الصلاة ولتحفيظ الأطفال القرآن وتفسيراته، وهناك بعض الأشخاص الذين يتعلق قلبهم بالمساجد حب وشوق لله فلا تلهيهم تجارة أو بيع عن زيارة بيت الله، أو تلهيهم مشاغل الحياة عن ذكره فهم يأتون الزكاة ويدون الصلاة ويخشون معصية الله.

‌الفئة الخامسة:

  • تضم هذه الفئة الخامسة من الحديث الأشخاص المتحابين في الله، أي يحبون الناس الخير لبعضهم ويفضلون الآخرين عن أنفسهم، ولذلك لحبهم لله وطاعته فهم يرتبطون معا لطاعة الله و يتشتتون ويتفرقون على طاعته، وينالوا هؤلاء الأشخاص الذين يندرجون تحت هذه الفئة مكافأة على ذلك من الله وهي الاستظلال بظله يوم القيامة.

‌الفئة السادسة:

  • تضم هذه الفئة السادسة من الحديث رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال إلى نفسها وقال: إني أخاف الله، ويتحدث الحديث هنا عن النساء الجميلات وذوات أملاك الذين يدعون الرجال و يغرونهم للخروج عن طاعة الله لارتكاب كبائر الذنوب وهي الزنا، وعن الرجال الذين يخشون معصية الله عز وجل لخوفهم من عذابه، ويكون لهؤلاء الرجال مكانة عظيمة جداً عند الله عز وجل وهي الاستظلال بظله يوم القيامة اليوم الذي لا ظل فيه إلا ظله، وخير نموذج على ذلك هو سيدنا يوسف رضي الله عنه حينما راودته امرأة العزيز عن نفسه ولكنه خشي معصية الرحمن الذي أحسن مثواه وفضل السجن عن الحرية خوف من معصية الله.

‌الفئة السابعة:

  • تضم هذه الفئة من الحديث الأشخاص الذين ينفقون أموالهم على الفقراء في سبيل إرضاء الله عز وجل، وهم أشخاص يتصدقون في الخفاء ليس رغبة منهم في الرفع من شأنهم بين الناس، ولكن لإعلاء قدرهم عند الله عز وجل وكلمة رجل في الحديث هنا يقصد بها الرجال والنساء معا.

ما المقصود بيظلهم الله في ظله

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله
من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

يقصد بيظلهم الله في ظله إنهم يوم قيام الساعة من علاماتها اقتراب الشمس لتصبح قريبة جداً من الناس ولا يوجد هناك أي شجرة أو مظلة أو أي شيء آخر يمكن أن يحتموا به من تلك الحرارة إلا ظل الله عز وجل، وتختلف تفسيرات العلماء في تلك الجملة حيث يرى بعضهم أنها يقصد بها أن الأشخاص الذين ذكرهم الحديث لن يشعروا أبداً بحرارة الشمس ولن تؤثر فيهم على الإطلاق، أما بعض العلماء يرون معنى ذلك أن الله عزّ وجل سوف يخلق أشياء لهؤلاء الأشخاص لكي يستظلوا ويحتموا بها من أشعة الشمس المتوهجة، وبعضهم يرون بأن هذا الظل يشير إلى الجنة التي وعد بها الله جل علاه المؤمنين والصالحين، والبعض الآخر يرى أن هذا الظل يشير إلى ظل الرحمن عز وجل.

ومن هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم كافة المعلومات والتفسيرات الخاصة بهذا الحديث، بالإضافة إلى مساعدتكم في التعرف على الفئات السبعة الذين اختصهم الله عز وجل برحمته وأعطاهم مكانة عظيمة ومرموقة يوم القيام وهي الاستظلال بظل الرحمن يوم القيامة.

يوجد هناك سبعة فئات اختصهم الله عزّ وجل يوم القيامة ليظلهم الله بظله، ولمعرفة من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله يمكنك مطالعة هذا المقال.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى