نافورة تريفي.. مقر الاستقبال الأشهر لملايين الأمنيات والدولارات أيضا

تعد نافورة تريفي الإيطالية هي النافورة المائية الأشهر في العالم، ليس فقط بسبب كم العملات المعدنية التي يلقيها الزائرون يوميا بداخل مياهها المبهجة من أجل تمني الحظ الوافر في الحياة، بل كذلك بفضل استخدام تلك الأموال التي تتجاوز المليون يورو سنويا في إطعام الجياع والمساكين.

نافورة تريفي

يعود تاريخ إنشاء نافورة تريفي الواقعة في العاصمة الإيطالية روما إلى القرن الـ18، وتحديدا إلى سنة 1672، حيث تأسست في تلك الحقبة على يد الرومان وتطورت شكليا بمرور السنوات، حتى وصلت إلى ارتفاع يتجاوز الـ26 مترا، وعرض يقترب من الـ50 متر، لتكون رمزا مختلفا لجمال مدينة روما في بادئ الأمر، قبل أن تصبح مقرا شهيرا لاستقبال ملايين الأمنيات على مدار العام.

تشير الأرقام الرسمية إلى أن قيمة الأموال التي يلقيها الزوار أثناء التمتع بالأمنيات الخاصة بداخل نافورة تريفي، تبلغ نحو 3 آلاف يورو يوميا، أي أنها تتخطى حاجز المليون يورو في كل عام، وهو الرقم الضخم الذي أحسن المسؤولين في العاصمة الإيطالية استغلاله كما يبدو، إذ تبين أنه ينفق لاحقا في عمل خيري ملهم، تلخص في إنشاء سوبر ماركت ضخم ودعمه بالمواد الغذائية، ليصبح مخصصا للجياع والفقراء فحسب.

سرقات فاشلة

على الرغم من الهدف الملهم الذي صارت نافورة تريفي تجمع الأموال من أجله منذ سنوات ليست بالطويلة، والذي يضاف إليه الهدف المبهج الآخر الذي تحققه للملايين من السائحين القادمين من شتى بقاع الأرض، إلا أن كل هذا لم يمنع حدوث عمليات سرقة بشكل مكرر، للنقود المعدنية الملقاة في قاع النافورة الشهيرة.

تنوعت عمليات السرقة التي تعرضت لها تريفي، بين عمليات مخطط لها من قبل العاملين في تنظيف النافورة، وبين عمليات أخرى عشوائية قام بها زائر موتور أو زائرة غير مدركة لانتشار رجال الشرطة بتلك المنطقة السياحية، حيث باءت جميعها بالفشل، باستثناء حادث سرقة واحد اتضح أنه استمر لعقود، إذ قام به بشكل مكرر رجل يدعي روبرتو سيرسيلاتا، ونجح من خلاله في نهب النقود الخاصة بالسياح على مدار 34 سنة كاملة، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه أخيرا في عام 2002.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد