نجوم رفضوا أفلاما تحولت لأفضل أعمال من خلفوهم

من أكثر المواقف التي قد يندم عليها أي ممثل مهما ادعى عكس ذلك، هو أن يرفض القيام بدور ما في فيلم، ليفاجأ بنجاح هذه العمل لاحقا، عند إسناد دوره لممثل آخر.

تكرر ذلك الأمر كثيرا في هوليوود، ونحن نكشف الآن عن بعض من تلك المرات، والحكم لكم. هل كان رفض النجوم لتلك الأدوار قرارا صائبا أم أن العكس صحيح؟

ويل سميث: ماتريكس

نجوم رفضوا أفلاما تحولت لأفضل أعمال من خلفوهم

في سنة 1999 عرض على ويل سميث القيام بدور البطولة في فيلم الخيال العلمي الشهير “ماتريكس”، وهو الدور الذي رفضه سميث ليذهب للنجم كيانو ريفز، الذي برع في أدائه لبطولة الفيلم الناجح جدا، والذي جعل سميث يعلن عن ندمه بسبب تفويت تلك الفرصة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد