نشاطات ترفيهية للبشر تكرهها الحيوانات

تبدو مشاهدة عروض الدولفين وركوب الأفيال وربما اللعب مع القرود من ضمن نشاطات ترفيهية محببة للكثيرين حول العالم، فيما صارت مكروهة بالنسبة لكل من علموا بحقيقتها، وبآثارها المدمرة على تلك الحيوانات البريئة، كما نوضح.

عروض الدولفين

نشاطات ترفيهية للبشر لكنها مكروهة من الحيوانات

يعتقد البعض أن تلك العروض خالية من أي من أنواع الوحشية التي تمارس ضد بعض الحيوانات، إلا أن الواقع يؤكد عكس ذلك، إذ يبدأ الأمر عبر مطاردة الدلافين واصطيادها بالشباك، لتشحن من أجل تلك العروض في رحلات طويلة وقاسية، كثيرا ما تتسبب في نفوق بعض منها، فيما تجبر تلك الكائنات البحرية على البقاء بداخل أماكن العروض الضيقة لسنوات طويلة، من أجل التدرب على الحركات التي يشاهدها الجميع في سعادة، دون أن يعلموا بقدر التوتر التي تعيشه الدلافين من أجلها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

Open

Close
DMCA.com Protection Status