علاقات

تدليك الوجه.. ونصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

يلجأ كل أب وأم إلى الكثير من الحيل أملا في تهدئة طفلهما الصغير وحثه على النوم سريعا، حيث تبدو بعض الحيل فاشلة وبعضها ناجحة لفترة مؤقتة قبل أن يزول تأثيرها، ما يستدعي الاعتماد على طرق أخرى مؤثرة نكشف عنها عبر نصائح لتهدئة الأطفال دون تأخير. 

تدليك الوجه

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

تعتبر عملية تدليك الوجه هي النصيحة الأشهر من بين نصائح لتهدئة الأطفال الصغار، حيث تتمثل في تحريك أصابع اليدين برفق على وجه الطفل، بداية من فمه ونزولا إلى فكه بواسطة الإبهام، وانطلاقا من منتصف الذقن حتى الفك مرة أخرى، كما يمكن تمرير الأصابع على المنطقة المجاورة للعينين والصعود بها للجبهة أو النزول بها للأنف بصورة دائرية مهدئة.

منديل ورقي للوجه

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

مقالات متعلقة

من الوارد أن ننجح في دفع الطفل الصغير للنوم، عبر حيلة بسيطة تتمثل في وضع منديل ورقي خفيف وزنا وقليل السمك على وجهه، إذ تؤدي دغدغة وجه الأطفال وتحديدا مناطق الجبهة والرأس والأنف بواسطة هذا النسيج الخفيف، إلى استرخائهم بصورة مؤكدة، مع العلم بأن تلك الحيلة قد تبدو ملائمة للبعض لكنها مزعجة للبعض الآخر، لتصبح تلك واحدة من نصائح لتهدئة الأطفال مع الحذر منها إن لم تكن مناسبة لهم.

الخمس خطوات

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

يرى طبيب الأطفال هارفي كارب أن نصائح تهدئة الأطفال يجب أن تشمل على الخطوات الخمس التالية، والتي تبدأ بتقميط الطفل دون مبالغة حتى لا يعاني من الحرارة الزائدة، عبر لفه ببعض الأقمشة حتى يشعر وكأنه داخل رحم الأم الهادئ، كما تشمل الخطوات حمل الطفل على الكتف ليكون مستلقيا على بطنه أو جانبه، مع إمكانية الاستعانة بأصوات غناء هادئة وهزه برفق أثناء الإمساك برأسه وعنقه لدعمها، وربما الاعتماد على اللهاية أو المصاصة التي تساهم في استرخاء الطفل أيضا.

الرضاعة أثناء النوم

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

سواء قامت الأم بإرضاع طفلها قبل نومه مباشرة أو حتى خلال غوصه في النوم العميق، فإنها تنجح في أغلب الأحوال في تجنب إمكانية استيقاظه وسط ساعات الليل المتأخرة، حيث تنجح تلك الحيلة المتمثلة في إرضاع الطفل خلال نومه في زيادة احساسه بالاسترخاء والنوم العميق، لتبدو فرص استفاقته من الجوع خلال ساعات الليل قليلة للغاية، علما بأن الأمر لا يبدو مفيدا بالنسبة للأطفال أكبر من 3 أشهر.

حيلة الحرفين

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

يؤكد الخبراء أن إصدار الأصوات المكونة من حرفين فقط، مثل هم أو إش على سبيل المثال، لها دور كبير في زيادة استرخاء الصغار، لتصبح من بين نصائح لتهدئة الأطفال سريعا، والسر في تشابه تلك الأصوات مع صوت تدفق الدم حول رحم الأم، ليشعر الطفل بالسكينة والهدوء مع تكرار تلك الأصوات لنحو 80 مرة في الدقيقة الواحدة.

فتح الصنبور

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

ربما يصبح حث الطفل على النوم أكثر سهولة عبر حيلة غريبة، تتمثل في فتح صنبور المياه أثناء حمل الطفل والوقوف بجانب الحوض، إذ يؤدي هذا الصوت المستقر إلى استرخاء الطفل وعدم تشتته بالأصوات الأخرى التي قد يسمعها داخل المنزل.

الضوضاء

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

صدق أو لا تصدق، يمكن للضوضاء أن تساهم في استرخاء بعض الأطفال، حيث تؤدي أصوات المكنسة والغسالة وغيرها من الأصوات المنزلية إلى حث الاطفال أحيانا على النوم، مثلما تفعل الأصوات المستقرة الوتيرة مثل صوت المروحة، مع الوضع في الاعتبار أن تلك الأصوات يجب ألا تكون مرتفعة للغاية حتى لا تؤثر على سمع الطفل.

لمس الوجه

نصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

نهاية مجموعة نصائح لتهدئة الأطفال، عبر حيلة تغطية أكبر مساحة ممكنة من وجه الطفل أثناء الاستلقاء بواسطة اليد، حيث يؤدي الاحتكاك بين جلده وجلد الأبوين إلى شعوره بالراحة والهدوء، علما بأن لمس الوجه تحديدا يزيد من قدرة الطفل على النوم بعمق، لتنتهي أزمة البكاء ليلا وصعوبة النوم للأبد.

الكاتب
  • تدليك الوجه.. ونصائح لتهدئة الأطفال بسرعة

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications