كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

لا يمكن لأي شخص أن يتأكد بشكل قاطع من نقاء مياه الصنابير في المنزل، حيث تؤثر الكثير من الأشياء في جودة المواسير الناقلة لها من الأساس، فيما يمكن ملاحظة تغير جودة المياه بين ليلة وضحاها في بعض الأحيان، ما يتطلب السعي للوثوق من خلو المياه من أي ملوثات ولو بشكل شبه مؤكد، عبر إجراء بعض الاختبارات المنزلية السهلة للتأكد من نقاء المياه بين جدران البيت.

لون المياه

كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

في البداية، تتحدد مدى جودة المياه ببساطة عبر النظر إلى لونها الواضح، حيث ينصح بترك الصنبور يخرج الماء لدقائق معدودة للتأكد من تخلصه من التراكمات، قبل أن نملأ كوب مياه ونضعه أسفل أي ضوء، حيث يشير ظهور المياه بلون أصفر أو بني أو لون قاتم بشكل عام، إلى معاناة مواسير المياه من الصدأ، أو إلى وجود عوامل تلوث خطيرة فيها، أو ربما لسوء مصدر المياه من البداية.

غيمة الماء

كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

وجود ما يشبه الغيوم داخل كوب الماء الممتلئ، يعتبر من الأشياء غير المبشرة، لذا ينصح قبل شرب الماء بالنظر إلى الكوب بإمعان تحت الضوء، فإن ظهرت بعض الجسيمات الحمراء أو البنية أو البرتقالية التي لا تدل على نقاء المياه، فإنها تكشف عن سوء حال المواسير التي ربما أكلها الصدأ، فيما يعني وجود جسيمات سوداء تأكيد خطورة الأمر، أما إن بدت الغيوم مسيطرة على كوب المياه بشكل شبه كامل، فإنه تحذير واضح من وجود الكثير من المواد الكيميائية فيها.

رائحة الماء

كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

من الوارد أن نكتشف وجود أزمة ما بالمياه داخل المنزل، عند مجرد شم رائحتها، فإن بدت الرائحة قريبة من روائح منتجات التبييض، فمن المؤكد أن هذا هو تأثير مادة الكلور التي تضاف للمياه من أجل زيادة نظافتها، الأمر غير المضر إلا أنه يتطلب رغم ذلك الاستعانة بمرشح مياه أو فلتر للتخلص من تلك الرائحة.

أما في حال ظهور رائحة عفن بالمياه فالأمر يبدو مختلفا، حيث يكشف ذلك عن وجود مادة عضوية داخل مواسير المياه وأن هناك تآكلا ما بالداخل، أما في حال ظهور رائحة البيض الفاسد فهو دليل على وجود البكتيريا، والتي يمكن التأكد من مكان تواجدها عبر ملء كوب من المياه وشمه من جديد، حيث يعتبر خلوه من الرائحة المذكورة دليلا على أن البكتيريا بالمواسير وليست بالماء نفسه.

مذاق المياه

كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

يمكن للمرء أن يشرب الماء إن لم يلاحظ أيا من الأمور السابق ذكرها ليتذوق طعمه، فإن بدا كريها فعليه التخلص منها فورا من فمه، وإن كان يحمل مذاقا معدنيا فهو بمثابة إشارة إلى وجود نسب مرتفعة من المعادن داخل المواسير جراء إصابتها بالصدأ، علما بأن مذاق منتجات التبييض في المياه يكشف عن تواجد المواد الكيميائية فيها كما أكدنا من قبل، ويؤكد على عدم نقاء المياه بالشكل المطلوب.

فحص المواسير الداخلية

كيف يمكن اختبار نقاء المياه في المنزل؟

بعد المرور بتلك الخطوات جميعها، ينصح لإيجاد العيب إن كان ما زال غامضا بفحص المواسير المسؤولة عن نقل الماء، إذ تعني ملاحظة بعض البقايا والرواسب بيضاء أو زرقاء اللون، وجود أزمة في تلك المواسير، أما إن كان الوصول للمواسير أو تفكيكها من العمليات المعقدة من الأساس، فإن المطلوب هو استدعاء المتخصصين لمعرفة سر المشكلة وعلاجها في أسرع وقت ممكن.

في النهاية، يبقى من المؤكد أن المياه هي شريان الحياة للكائنات الحية جميعا، لذا فالانتباه إلى أي تغير في لون أو رائحة أو مذاق الماء، يتطلب سرعة معرفة السبب، نظرا لأن نقاء المياه هو أمر إلزامي وليس اختياريا من أجل الحفاظ على الصحة.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status