هرمون السعادة.. 10 طرق بسيطة لزيادته بشكل طبيعي

هرمون السعادة هو أحد أهم الهرمونات التي تلعب دورا كبيرا في شعور الإنسان بالسعادة أو حتى الشعور بالحزن وغيرها من المشاعر، وهرمون السعادة مسؤول عن سعادة الإنسان حيث يساعد على تعديل المزاج والشعور بالسعادة ومنع الاكتئاب، حيث إن مصطلح السعادة واسع جدا ويشمل المشاعر الإيجابية والمتعة والرضا والقناعة بالحياة، واستنادا إلى الدراسات الحديثة تبين أن شعور الإنسان بالسعادة لن يجعله يشعر بحياة أفضل تجاه الحياة فحسب بل سيمتد ليترك تأثيرات إيجابية في جسم الإنسان وصحته، كما وجد أن الأشخاص السعداء يميلون إلى الالتزام بنظام حياة صحي ورياضي ويحسن عادات النوم التي من شأنها أن تعزز التركيز والإنتاجية والحفاظ على وزن صحي للإنسان.

ما هو هرمون السعادة؟

هرمون السعادة

هرمون السعادة هو مجموعة من الهرمونات التي تتحكم في الحالة المزاجية للإنسان ومنها:

  • هرمون السعادة السيروتونين: وهو الهرمون الذي يتحكم بدرجة عالية في الحالة المزاجية للإنسان والحد من الغضب والاكتئاب، ويسمى أيضا بـ مضاد الاكتئاب لأنه يلعب دورا مهما في تحسين المزاج ومقاومة الاكتئاب، ويمكن تحفيزه عن طريق التعرض لأشعة الشمس في الأوقات الأولى من الصباح وتناول السكريات والكربوهيدرات المتوازنة وممارسة الرياضة.
  • هرمون الأندروفين: وهو الهرمون المكلف بالتخفيف من حدة الطاقة السلبية التي يتعرض لها عن طريق طرد كافة الأفكار السلبية، ويسمى أيضا بـ مسكن الآلام حيث يعمل على مقاومة القلق والتوتر عند الشعور بالألم بعد أن يفرزه الجسم لتهدئة الألم، ويمكن تحفيزه بالضحك وممارسة الرياضة الممتعة مثل السباحة وعدم منع الدموع عند الشعور بالبكاء.
  • هرمون السعادة الدوبامين: وهو الهرمون المسؤول عن تحفيز الحالة المزاجية للإنسان وخاصة عند النساء اللاتي يستمتعن به أكثر من غيرهن، ويسمى بـ هرمون النجاح والتحفيز، وهو مهم للأشخاص الذين يسعون للنجاح، ويضايقهم نقص الانتباه وقلة التركيز ما يعطل خططهم، فيساعدهم الدوبامين على النشاط وزيادة التركيز، وأكثر ما يحفز هرمون الدوبامين ويطلقه في الجسم هو إنجاز المهام بنجاح وتلقي المديح من الأشخاص المهمين، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول الحلى والشيكولاتة ومشروب الكاكاو.
  • هرمون الجيريلين: وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج مشاعر الاسترخاء والهوء والراحة والاستقرار النفسي والذهني، وهو الهرمون الذي يفرز في حالات التوتر ليساعد الجسم على الاسترخاء، وقد يزيد من الشعور بالجوع لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص للطعام في حالات التوتر.
  • هرمون السعادة الأوكسيتوسين: وهو هرمون يفرز بواسطة الفص الخلفي للغدة النخامية وهي بنية بحجم البازلاء في قاعدة الدماغ، ويسمى بهرمون الحب أو هرمون العناق حيث يفرز في حالات الحب والشعور بالثقة في الآخرين فيقوي الروابط الاجتماعية، ويمكن تحفيزه بصلة الرحم والعناق في الأوقات الصعبة ومساعدة الآخرين في الأزمات.
  • هرمون الأدرينالين: وهو هرمون يطلق عليه هرمون السعادة والطاقة لأنه يعمل على زيادة معدلات ضربات القلب وتنظيم ضغط الدم وتدفقه إلى عضلات الجسم بالشكل الذي يمنح الإنسان الطاقة والسعادة.

شاهد أيضاً: أثر الحزن على القلب 

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status