هل ادعى رجل الخرس لمدة 62 عاما من أجل تجنب ثرثرة زوجته؟!

انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مؤخرا، واقعة عجيبة تحكي عن إدعاء رجل بأنه أخرس لمدة تزيد عن 60 عاما، حتى يتجنب النقاش مع زوجته الثرثارة، فما هي تفاصيل تلك الواقعة الغريبة؟ وهل هي حقيقية من الأساس؟

واقعة عجيبة

شهدت الأيام الأخيرة انتشار قصة لا تصدق، أثارت انتباه الآلاف بل والملايين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث تحكي عن رجل عاش مع زوجته لمدة 62 عاما، باعتباره أبكم غير قادر على الكلام، إذ أنجبا الأطفال الذين صاروا آباء وأمهات، في ظل معاناة الرجل الثمانيني الآن من تلك الأزمة، حتى اكتشفت زوجته الحقيقة المفجعة.

تشير أحداث تلك الواقعة المثيرة للجدل، إلى أن الزوجة العجوز التي تعلمت لغة الإشارة منذ سنوات طويلة، كي تتمكن من التعامل مع زوجها، اكتشفت بالصدفة البحتة كذب شريك حياتها طوال تلك المدة، حينما اقتحمت عليه غرفته وهو تحت تأثير الكحوليات، وأثناء قيامه بالغناء في غير وعيه.

فوجئت الزوجة وفقا للمنشور الشائع، بأن زوجها كان يدعي طوال حياتهما الزوجية أنه أخرس، لذا أقامت دعوى قضائية تطالب بتطليقها، ما عقب عليه الزوج الكاذب أمام القضاة بالقول: “لم أقصد خداعها فأنا أحبها، إلا أنني اضطررت للتمثيل لأني رجل يحب الهدوء، وهي ثرثارة ومزعجة”، فما هي حقيقة تلك الرواية الطريفة؟

الحقيقة

في البداية، نشير إلى أن أحداث تلك الواقعة، انتشرت عبر موقع فيسبوك، وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي، بتفاصيل مختلفة في كل مرة، إذ قال البعض أنها حدثت في الولايات المتحدة، فيما شدد آخرون على أنها حدثت باستراليا، الأمر الذي يقلل من مصداقيتها إلى أبعد الحدود، أما ما يكشف دون شك عن كذب تلك الرواية، فهو مصدرها الأصلي.

يتبين أن انتشار تلك القصة، قد تم من خلال منصة World News Daily Report، وهو الموقع الإلكتروني الذي أطلق منذ عام 2013، والمعروف حول العالم منذ ذلك الوقت، باعتباره أحد أشهر ناشري الأخبار المفبركة بصورة كوميدية.

لا ينفي الموقع ذاته تلك الحقيقة، بل يعرف نفسه باعتباره موقع ساخر لتبادل الأخبار والقصص التي لم ولن تحدث يوما، عن أشخاص وهميين ليس لهم صلة بالواقع، ومن بينهم دون شك هذا الزوج الوهمي، الذي ادعى الخرس لأكثر من نصف قرن، لتجنب ثرثرة الزوجة!

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد