صحة ولياقة

هل اليانسون مفيد للرضع حديثي الولادة؟

تتعدد فوائد اليانسون للمعدة والقلب والحالة النفسية، إلا أن السؤال المحير الذي يشغل بال الكثير من الأمهات، هل اليانسون مفيد للرضع؟ ربما تبدو الإجابة مفاجئة للبعض فيما نكشف عنها الآن للتنبيه.

فوائد اليانسون الصحية

قبل الإجابة عن التساؤل المذكور، والمتمثل في هل اليانسون مفيد للرضع أو للأطفال حديثي الولادة أم لا، نشير بداية إلى بعض من فوائد اليانسون الصحية المتنوعة للبالغين، مثل:

مصدر للعناصر الغذائية

يجمع اليانسون نسبة كبيرة من العناصر المفيدة للجسم، حيث تعتبر بذوره غنية بمعادن ضرورية للجميع، مثل الحديد صاحب الدور الحيوي في إنتاج خلايا الدم الصحية داخل الجسم، كما يحتوي على نسبة بسيطة لكن مؤثرة من المنجنيز، والذي يعد من مضادات التأكسد المفيدة للتمثيل الغذائي، علما بأنه يحتوي أيضًا على النحاس والبوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم وكذلك البروتين والكربوهيدرات بنسب أقل.

الوقاية من مشكلات المعدة

يعمل اليانسون على علاج واحدة من أكبر أزمات المعدة والمعروفة بالقرحة، والتي تؤدي إلى الغثيان وعسر الهضم والإحساس بحرقة بالصدر، حيث يساهم هذا العشب المميز في تقليل إفرازات المعدة من الأحماض، ليصبح ذلك هو الدور الأبرز لليانسون، والذي يقلل فرص المعاناة من قرح المعدة.

تقليل أعراض الاكتئاب

ربما يعتقد البعض أنه لا توجد علاقة بين اليانسون والحالة النفسية، إلا أن خبراء الصحة طالما كشفوا ما هو عكس هذا الاعتقاد، بالإشارة إلى تجارب عدة أجريت على الفئران ثم البشر، وأثبتت جميعها أن أعراض الاكتئاب قد تختفي رويدًا رويدًا من المريض إن حرص على تناول اليانسون بأي من أشكاله.

تخفيف أعراض انقطاع الطمث

بينما تتنوع أعراض انقطاع الطمث المزعجة للنساء، ما بين الشعور بالتعب العام والمعاناة من جفاف الجلد وغيرها من علامات التقدم في العمر، فإن اليانسون يحاكي لدى المرأة تأثير الأستروجين في الجسم، ليخفف من تلك الأعراض بصورة غير متوقعة.

ضبط مستويات سكر الدم

يتمتع مركب الأنيثول الذي يشكل أحد المكونات النشطة داخل اليانسون، بالقدرة على ضبط مستويات السكر في الدم بدرجة كبيرة، الأمر الذي توصل إليه العلماء عبر أكثر من تجربة، ولكن مع الوضع في الاعتبار أن تركيز الأنيثول حينها كان شديد الارتفاع بالمقارنة بالنسب الطبيعية المتاحة ببذور اليانسون.

هل اليانسون مفيد للرضع؟

هل اليانسون مفيد للرضع
هل اليانسون مفيد للرضع؟

قد يظن الكثيرون أن الفوائد المذكورة تستوجب عدم التساؤل من الأساس، هل اليانسون مفيد للرضع أم لا؟ إلا أن آراء خبراء الصحة أثبتت أن المميزات السابقة لا يمكن لحديثي الولادة الاستفادة منها، بل العكس هو الصحيح.

يؤكد خبراء الأكاديمية الأمريكية لـ طب الأطفال أن الأطفال حديثي الولادة والذين لا تزيد أعمارهم عن الـ6 أشهر، قد يعانون كثيرًا عند الحصول على الأعشاب كوسيلة علاج، ومن بينها اليانسون، نظرًا لأن الجهاز الهضمي للرضع لا يمكنه التعامل مع تلك النوعية الخاصة من الأكلات أو المشروبات، وهو ما أكدته إدارة الغذاء والدواء أيضًا.

تتنوع المشكلات التي قد تصيب الأطفال الرضع في حال تناول الأعشاب كاليانسون، ما بين المعاناة من التسمم والغثيان والقيء ومشكلات الكبد، إضافة إلى بعض التشنجات والأزمات العصبية، علمًا بأن اليانسون قد يتعارض في الأساس مع بعض الأدوية الموصوفة للأطفال حديثي الولادة، ما يكشف عن أهمية استشارة الأطباء قبل إلزام الطفل بخوض تجربة قد تصبح قاسية عليه دون أن نعرف.

هل الكمون واليانسون مفيد للرضع؟

ينطبق ما ذكر على اليانسون إلى حد كبير على الكمون، حيث يبدو الكمون مفيدًا للصحة ولكن للبالغين أو على الأقل بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا من حديثي الولادة، ما يسري على الكثير من الأكلات والأعشاب الأخرى.

ترى أنكا سافتا، وهي طبيبة أمراض الجهاز الهضمي للأطفال، والأستاذ المساعد بجامعة ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، أن هناك جدالا واسعا بين المتخصصين أنفسهم، بشأن ما يقدم وما لا يقدم من الأطعمة للأطفال الصغار.

تشير الطبيبة إلى أن اللبن هو الخيار الأفضل للطفل في الـ6 أشهر الأولى من الولادة، فيما يمكن تجربة الكركم والثوم والقرفة وكذلك الكمون الذي نتحدث عنه للطفل، بعد تجاوز الـ6 أشهر، لكن بحذر شديد وبعد استشارة طبيب الطفل الخاص.

من هنا يتضح أنه سواء كان التساؤل ممثلًا في هل اليانسون مفيد للكحة للرضع أو هل اليانسون مفيد للبلغم للرضع، فإن الإجابة تبقى واحدة وصريحة، وتتلخص في أن أجسام الأطفال حديثي الولادة وتحديدًا في الـ6 أشهر الأولى لا يمكنها التعامل مع تلك النوعية من الأعشاب، لتصاب بالأضرار بدلًا من المميزات.

أعراض جانبية أخرى لليانسون

هل اليانسون مفيد للرضع
أعراض جانبية لليانسون

إن كان اليانسون ليس هو الخيار الأفضل الذي يمكننا الاعتماد عليه من أجل علاج أزمات الأطفال حديثي الولادة الصحية، فإنه يؤدي كذلك لبعض الأعراض الجانبية السلبية للبالغين في بعض الحالات التالية:

ردود الفعل التحسسية

يعتبر اليانسون من مسببات المشكلات الصحية لهؤلاء ممن يعانون من الحساسية تجاه بعض النباتات العشبية، وخاصة تلك من نفس العائلة كالشمر والبقدونس والكرفس والشبت، ليبدو اليانسون حينها محظورًا دون شك.

أزمات المرأة الصحية

على الرغم من أن اليانسون يبدو مفيدًا للنساء خلال مرحلة انقطاع الطمث، عبر محاكاته للأستروجين وأدواره في الجسم، إلا أن تلك المحاكاة قد تصبح شديدة الخطورة على الصحة، إن كانت هناك معاناة من الأصل من مرض خطير يتعلق بالهرمونات، مثل مرض سرطان الثدي والانتباذ البطاني الرحمي، حيث ثبت أن أعراض الأمراض تصبح أكثر حدة في تلك الحالة.

في كل الأحوال، يبدو اليانسون من الأعشاب المفيدة إن تمت الاستفادة منه بحذر من قبل البالغين، فيما يتضح أن الأمر يختلف كثيرًا بالنسبة إلى الأطفال حديثي الولادة، والذين يحتاجون في النهاية للبن الأم أكثر من أي أعشاب أو مشروبات أخرى.

الكاتب
  • هل اليانسون مفيد للرضع حديثي الولادة؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications