fbpx

هل تستخدم الأوراق الحرارية أثناء الطهي؟ عليك الحذر إذن

يستخدم الكثيرون الأوراق الحرارية المصنعة من الألومنيوم، في طهي الأكلات بأنواعها وحفظ حرارتها، ليتعارض ذلك مع نصائح الخبراء، التي تشير إلى خطورة ذلك الإجراء كما نوضح.

الطهي والأوراق

بينما يعود الظهور الأول للأوراق الحرارية، لأكثر من مائة عام إلى الوراء، حين صنع للمرة الأولى في عام 1910، وبدأ استخدامه في الولايات المتخدة في عام 1913، فإنه تجدر الإشارة إلى أن ذلك لم يكن إلا لحفظ العلكات وما شابهها فقط، بعيدا عن الاستعانة بالألومنيوم خلال الطهي، كما يحدث الآن.

تؤكد منظمة الصحة العالمية أنه يمكن للإنسان الجصول على نسب بسيطة من الألومنيوم يوميا، إذ تشير المنظمة العالمية إلى أن 40 ملج لكل كيلو، هي النسبة الطبيعية التي يمكن للجسم ابتلاعها من تلك المادة بصفة يومية، إلا أن ما يحدث على أرض الواقع يختلف عن ذلك بوضوح، حيث تتسرب نسب أعلى منه للأطعمة المحتفظ بها بداخل الأوراق الحرارية ، لينتج عنها الإصابة بأمراض ليست بالبسيطة.

وربط الخبراء بين استخدام الأوراق الحرارية أثناء الطهي، لسنوات، وبين زيادة مخاطر تعرض أنسجة المخ لأزمات صحية، تنتهي بالإصابة بمرض ألزهايمر الشائع، على خليفة زيادة تركيز الألومنيوم بالمخ، بجانب عدد من الدراسات التي أفصحت عن نسب هذا المعدن الذي يصل إلينا بالخطأ.

دراسة محذرة

أثبتت إحدى الدراسات العلمية في عام 2012، والتي نشرت بالجريدة الدولية للعلوم الكهروكيميائية، ضخامة كميات الألومنيوم المسربة للأطعمة التي طهيت بواسطة الأوراق الحرارية، والتي وإن اختلفت نسبتها وفقا لنوعية الطعام المجهز ودرجة حموضته ودرجة التسخين، فإنها تصل لنسب هائلة ومضرة للإنسان في جميع الأحوال.

الأمر الذي يؤكده الباحث وراء تلك الدراسة، بقوله: “تمهد الأوراق الحرارية المستخدمة في الطهي الطريق للألومنيوم من أجل التسرب إلى الجسم بدرجات كبرى، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة والتسخين أثناء الطهي”، وهي النتائج التي تتفق كثيرا مع البحث العلمي المصري، الذي جرى الكشف عنه بجامعة عين شمس، والذي توصل أيضا إلى أن حموضة الطعام هي ما تسهل كثيرا من فرص انتقال المعدن بنسب هائلة إلى الأطعمة”.

في النهاية، ينصح بالبحث عن بدائل فورية لأوراق الألومنيوم، والتي تسهل من عملية طهي الأكلات، لكنها كذلك تزيد من فرص الإصابة بالأمراض والأزمات.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد