fbpx

هل نعيش الحرب العالمية الثالثة دون أن ندري؟

هل يمكن أن يكون العالم قد دخل بالفعل في الحرب العالمية الثالثة دون أن ندري؟ هل يمكن أن تكون جرائم الكراهية المتزايدة في العالم، وجرائم القتل العنصرية، هي شرارة اندلاعها؟ هل تتجه الشعوب للانشغال عن قصد بالرياضة والفن وتتجاهل رؤية حرب عالمية محيطة؟

فما يشهده العالم اليوم ينذر بوقوع حرب عالمية ثالثة، وهي أمور واضحة ودلالات كثيرة، من لا يراها إما جاهل بالتاريخ، أو متجاهل للأحدث عن قصد، فالعالم كله يعج بالكثير من الأحداث والظواهر التي تشير إلى وجود حرب كبرى قد بدأت بالفعل ربما هي الحرب العالمية الثالثة.

تكتلات الدول العظمى

هل نعيش الحرب العالمية الثالثة دون أن ندري؟

تماما كما في الحروب العالمية السابقة، هناك كتلتان تتحكمان بالقوة والسلطة ويواجهان بعضهما البعض، من جانب تكتل يضم روسيا والصين مع حلفائها في سوريا، بينما على الجانب الآخر هناك تكتل تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، وفي المنتصف سوريا والعراق مناطق حرب بالوكالة لهاتين الكتلتين، بينما أصبحت أفغانستان منطقة حرب بالوكالة للهند وباكستان حيث تدعم كل منهما دولة قوية أخرى.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد