هل يعني النسيان الإصابة بمرض ألزهايمر؟

يعتقد كثير من المسنين أن نسيان بعض تفاصيل الحياة اليومية إنذار بقرب الإصابة بمرض ألزهايمر أو الخرف الكهلي لأن أشهر أعراضه تتركز في صعوبة تذكر الأحداث القريبة.

هل يعني النسيان الإصابة بمرض ألزهايمر؟ 1

يرى المسنون في مرحلة الهرم الأمور بمنظور مختلف عما كانوا يرونه في الصبا والشباب، فنسيان أين وضع الهاتف أو إضاعة نظارات القراءة، أو نسيان عمر الحفيد ليست أشياء عادية في حياة العجوز، بل هي هواجس تظل تطارده بمرض ألزهايمر.

ليست كل مشاكل التذكر تعني أن الشخص مصاب بمرض ألزهايمر، فالنسيان جزء لا يتجزأ من مرحلة الشيخوخة، وهو مثل التغيرات الجسدية التي تطرأ على المسنين بصورة اعتيادية كارتفاع ضغط الدم، وظهور التجاعيد، ما يعني أن نسيان الهاتف لا يدل على الإصابة بألزهايمر، فقط هو طبيعة التقدم في العمر.

هل يعني النسيان الإصابة بمرض ألزهايمر؟ 2

فنسيان مرحلة الشيخوخة يختلف كثيرا عن مرض ألزهايمر، حيث تتلخص المشاكل لدى العجائز العاديين في اتخاذ بعض القرارات السيئة من حين إلى آخر، أو نسيان دفع إحدى الفواتير الشهرية، وربما ينسى المسن تاريخ اليوم ثم يتذكره لاحقا، ويفقد أشياء من وقت لآخر أويتعثر في اختيار كلمة ما ليقولها.

أما مصاب ألزهايمر فلا يتخذ أي قرار صحيح، ولا يعرف أصلا كيف يلتزم بفواتيره الشهرية، ولا يعرف في أي زمن هو، أما عن الأشياء التي يفقدها فهو يضع الأشياء في غير محلها ولا يمكنه العثور عليها مجددا، علاوة على ذلك لا يستطيع مريض ألزهايمر إجراء محادثة.

هل يعني النسيان الإصابة بمرض ألزهايمر؟ 3

بخلاف الشيخوخة هناك حالات أخرى تتسبب في فقدان الذاكرة، بعض الحالات الطبية تعرض المرضى لفقدان الذاكرة مثل الأورام، الجلطات، اضطرابات الغدة الدرقية والكلى والكبد، إدمان الكحول، إصابات الرأس، آثار جانبية لبعض الأدوية، عدم الاهتمام بتناول أطعمة صحية تحتوي على كميات كافية من الفيتامينات والمعادن، وتعود الذاكرة إلى طبيعتها بمجرد الحصول على العلاج المناسب.

وتأتي المشاكل النفسية والعاطفية  على رأس مسببات النسيان، الاجهاد، القلق، الاكتئاب، والحزن، التفكير الدائم في هذه الأمور قد ينسي المسن بعض التفاصيل، فمثلا الشخص الذي تقاعد من عمله مؤخرا أو الذي يتعامل مع وفاة شريك حياته أمور تدعو للحزن والشعور بالوحدة فتجعل التذكر آخر ما يمكن أن يحرص عليه الشخص.

هل يعني النسيان الإصابة بمرض ألزهايمر؟ 4

أما النسيان الناتج عن المشاكل العاطفية فعادة ما يكون مؤقتا ويختفي حين تتلاشى المشاعر، لكن إن استمر الأمر لأكثر من أسبوعين فينبغي استشارة طبيب لكن هذا لا يعني أبدا ألزهايمر، فستتلخص الاستشارة في تلقي بعض الأدوية أو النصائح.

ويمكن القول إن اكتساب مهارات جديدة له أثر كبير في تحسين الذاكرة واستعادة الشعور الجيد بالنسبة للمسنين وغيرهم.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد