فوق شلال وداخل كهف.. وأغرب تصميمات المنازل

المنزل هو المساحة التي يرغب الإنسان أن تكون مفصلة من أجل راحته الشخصية، لذلك يسعى البشر جميعًا ‑بمختلف ثقافاتهم- على أن يسكنوا بيوتًا هم من أعطوا إشارات تنفيذها عبر تصميمات عرضت عليهم من قبل المعماريين. أحيانًا يبدأ المهندسون المعماريون في التخيّل بشكل موّسع لينتج عن ذلك تصميمات فريدة لمنازل تتخذ من مساحات غريبة بهذا العالم مقرًا، أو على أشكال ربما لم تر من قبل.. إليكم أغرب تصميمات المنازل في العالم.

منزل الشلال

امتلك إدجار كوفمان، رجل الأعمال، قمرة صغيرة ملاصقةً لإحدى الشلالات بولاية بنسلفانيا الأمريكية، وأراد أن يحولها إلى منزل يصلح للسكن. اتصل كوفمان بمعماري يدعى «فرانك لويد رايت» وطالبه بعمل تصميم لذلك المنزل في 1935. وبعد عديد من المشاورات حول التصميم والتنفيذ النهائي، تم الانتهاء من تنفيذ هذا المنزل الذي أقيم على شلال في 1938.
عقب ذلك بسنوات، وبعد وفاة إدجار سنة 1955، ورث نجله هذا المنزل ليستخدمه كمنتجع يؤجّر لقضاء العطلات بنهاية الأسبوع، إلا أنه قرر بحلول العام 1963 أن يتبرع بالمنزل لمؤسسة «Western Pennsylvania Conservancy» تكريمًا لوالده. بذلك أصبح المنزل مزارًا سياحيًا يزوره قرابة 160 ألف سائح في العام.
يعتبر هذا المنزل تحفة فنيية لا تقارن، لأنه دمج بين التصميم الجميل والطبيعة الخلابة من حوله، وهذا ما جعل المعهد الأمريكي للمعماريين يمنحه لقب أفضل عمل معماري في أمريكا بالعام 1991، قبل أن يتم ترتيبه رسميًا كرقم 29 على قائمة الأفضل لنفس المعهد في 2007.

انفجار نجمي

فوق شلال وداخل كهف
صمم «جيمس ويتاكر»، المصور الفوتوغرافي والمعماري المقيم بلندن هذا المنزل في 2017 عن طريق ترتيب مجموعة من حاويات الشحن بشكل معين وزوايا محددة، لإحداث تأثير جمالي ملحوظ. هذا المنزل الواقع في صحراء كاليفورنيا،  تبلغ مساحته 200 متر مربع، ومكون من غرفة معيشة ومطبخ وثلاث غرف للنوم.
حاول جيمس تفسير سبب وضع الحاويات بهذا الشكل الذي أظهر المنزل وكأنه انفجار نجمي، حين قال: «يتم توجيه كل حاوية لتعظيم المشاهدات عبر المناظر الطبيعية، أو لاستخدام التضاريس لتوفير الخصوصية، اعتمادًا على استخدامها الفردي».

شفاف

فوق شلال وداخل كهف

قامت شركة يابانية تتخذ من طوكيو مقرًا لها ببناء منزل شفاف في عام 2012. المنزل مصنوع من الزجاج الشفاف مع إطار من الصلب الأبيض ومصمم على قطع أرضية صغيرة ومنصات مختلفة متصلة بسلالم. المساحة الداخلية للمنزل عبارة عن 21 لوحة أرضية، وهذه اللوحات تم تجهيزها بتدفئة أرضية لشهور الشتاء.
رفض مصمم هذه الفكرة أن يرجعها لرغبته في محاكاة الأشجار، وأصر على أن فكرة هذا المنزل لا تمت لذلك بصلة، لكن المنزل على العموم يظل فرصة مثالية للتخلص من توابع التقدم واختبار العيش بما يشبه الأشجار المكشوفة للجميع.

أضيق منزل بالعالم

فوق شلال وداخل كهف

في 2010 قام المعماري البولندي جاكوب تشيزني بتصميم أصغر منزل بالعالم، في مساحة ضيقة بين مبنيين. استطاع تشيزني استغلال مساحة الأرض التي تبلغ 46 مترًا أفضل استغلال، عبر استفادته من كل المساحات بحكمة حيث قام بتركيب غرفة نوم، مرحاض وثلاجة على طول ثلاثة أدوار كاملة.
توفر السلالم القابلة للطي مساحة نظرًا للمساحة المحدودة للمنزل، كذلك تم طلاء السطح كاملا باللون الأبيض ليظهر فسيحًا مقارنة بمساحته الحقيقية، كما أن المنزل يستخدم الكهرباء عبر توصيلها له من مبنى مجاور. تعتبر السلطات البولندية هذا المنزل عمل فني وليس منزل سكني، لأنه غير مطابق للمواصفات الموضوعة للمنازل السكنية.

المنزل الكهف

فوق شلال وداخل كهف

بأواخر عام 2003 وجد كورت سلييبر وديبورا سليبر كهفًا معروض للبيع على موقع «EBAY»، هذا الكهف يقع في فيتسوس، بولاية ميسوري الأمريكية. بعد إتمام عملية شراء الكهف أمضى الثنائي الـ4 سنوات التالية من أجل بناء منزل بمساحة 5 ألاف مترًا بداخله.
قام تصميم بعض جدران المنزل بشكل عصري يتواكب مع الحياة الحالية لكن هنالك بعض الحوائط لم يتم إكمالها حتى تحتفظ برونقها الطبيعي ما قد يضفي جمالا لتصميم المنزل.
يعتبر هذا المنزل تحديدًا مثالا عبقريًا للهندسة المعمارية الموفرة للطاقة. حيث تحافظ التدفئة الأرضية على الدفئ الداخلي وتلغي الحاجة إلى فرن أو مكيف للهواء. كذلك يتضمن المنزل 37 بابا جراريا للسماح بدخول الضوء من كل اتجاه، كما يتم وضع مظلة فوق غرفة المعيشة لالتقاط الحصى الذي قد يتساقط من السقف الصخري.

الكاتب

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status