وحش مقبرة هايغيت.. شبح مصاص دماء وسط أجواء مرعبة وغامضة

المقابر هي إحدى الأماكن التى تحظى بالعديد من القصص المرعبة والمتعلقة بالأشباح والوحوش، وفي غالب الأمر تكون بالفعل المقابر في أوروبا خاصة القديمة منها أرضا خصبة لظهور تلك الكائنات والمخلوقات التي تسبب الفزع والرعب في كل الأماكن المحيطة بتلك المقابر، ولعل أبرز تلك القصص هي وحش مقبرة هايغيت البريطانية، تلك المقبرة التي يسيطر عليها أجواء غريبة ومريبة من الغموض والخوف والرعب الذي يصيب كل من يقترب منها أو يمر بجوارها.

تاريخ مقبرة هايغيت

وحش مقبرة هايغيت البريطانية..شبح مصاص دماء وسط أجواء مرعبة وغامضة

تم إنشاء تلك المقابر في عام 1839 في إنجلترا على مساحة كبيرة جدا تصل إلى 40 فدان حيث تنتشر فيها سراديب الموتى وأماكن الدفن المتعددة، والعديد من المقابر القديمة المقسمة إلى جزأين أحدهما هو المقابر الشرقية والآخر هو المقابر الغربية وذلك لإتساع المكان، تقع المقبرة في منطقة تاريخية في شمال لندن من الحدائق الطبيعية، التي تتميز بوجود الأشجار الضخمة والمتوغلة والطحالب الأرضية والنباتات الغريبة والنادرة.

هذا بالإضافة إلى أنها مأوى للعديد من الحيوانات على رأسها الثعالب والبوم والطيور الجارحة، إنها حقا مكان يشعرك بالخوف والرعب عندما تقترب منه يحمل في طياته أجواء العصور الوسطى، التي يشيع فيها مزيج من الطبيعة الخلابة مع قدر كبير من الغموض والسحر الدفين.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد