30 عاما من “WWW”.. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

احتفل محرك البحث الشهير “جوجل” بمرور 30 عاما على إنشاء الشبكة العنكبوتية العالمية “WORLD WIDE WEB، والتي تعد إحدى طرق الإتصال بالإنترنت.

الفرق بين الشبكة العنكبوتية وشبكة الإنترنت

30 عاما من "WWW".. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

بخلاف الشائع، لا تعتبر الشبكة العنكبوتية مرادفا لشبكة الإنترنت، فالشبكة العنكبوتية إحدى طرق الإتصال بشبكة الإنترنت بغرض مشاركة المعلومات والبيانات الرقمية، عبر عدد من البروتوكولات أهمها وأشهرها البريد الإلكتروني، أما شبكة الإنترنت والتي تعتبر أما للشبكة العنكبوتية، فهي عبارة عن عدد هائل جدا من أجهزة الحاسوب والخوادم تتصل فيما بينها من خلال عنوان مميز لكل جهاز يعرف بـ “IP address” وهذا ما يتيح للشبكة العنكبوتية تحقيق الإتصال بالإنترنت.

دون الدخول في تفاصيل لا تهم المستخدم العادي للإنترنت، يمكن القول إن الشبكة العنكبوتية وشبكة الإنترنت ليسا شيئا واحدا، ولكنهما متكاملتان، والفائدة من استخدامهما عظيمة، وقد شكلا معا أهم أسلحة العصر الحديث، وباتا أهم مصدر من مصادر المعرفة والتعلم، إلا أن هذا لا يعني أن الشبكة العنكبوتية خالية من العيوب.

أضرار الشبكة العنكبوتية

30 عاما من "WWW".. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

يقول العالم البريطاني السير “تيم بيرنرز لي” مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية في خطابه بمناسبة مرور 30 عاما على إنشائه الشبكة العنكبوتية، والذي نشره الموقع الرسمي “webfoundation”: “إن شبكة الإنترنت تواجه الكثير من المشكلات، ويعاني المستخدمون من المضايقات والاختراقات التي ترعاها بعض الدول، وهناك انتشار فيروسي للأخبار المزيفة وغيرها من السلوكيات الإجرامية”.

وأضاف: “صحيح أن الشبكة خلقت فرصا للكثيرين، وأعطت صوتا للمهمشين، وجعلت حياتنا اليومية أكثر سهولة، لكنها سهلت ارتكاب جميع أنواع الجرائم”.

أوضح السير تيم موقفه من الجرائم التي ترتكب عبر الشبكة قائلا: “أتفهم المخاوف من أن شبكة الإنترنت لم تعد قوة من أجل الخير، وأن الكفاح من أجل الويب هو أحد قضايا العصر الحالي، بالنظر إلى التغير الذي طال الشبكة العنكبوتية في الـ30 عاما الماضية، فالاعتقاد بأن الشبكة التي عرفناها لا يمكن أن تتغير للأفضل خلال 30 عاما قادمة محض خيال”.

وختم خطابه قائلا: “إذا تخلينا الآن عن بناء شبكة أفضل، فهذا لا يعني أن الشبكة العنكبوتية خذلتنا، بل نحن من خذلناها”.

كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

تعتبر قرصنة البيانات والمعلومات الشخصية أسوأ مخاوف مستخدمي “الويب”، لكن من الممكن إزالة هذه المخاوف عبر استخدام آمن للإنترنت، في الأسطر التالية نفرد عددا من النصائح وجهها عالم الجيولوجيا والمحرر في شبكة “بي بي سي” كولن باراس لاستخدام الإنترنت دون خوف:

عدم تخزين الملفات عبر “كلاود”

يتيح تطبيق “كلاود” الاحتفاظ بنسخ احتياطية للصور وملفات الفيديو للرجوع إليها عند الحاجة، لكنه لا يحمي الملفات الشخصية من القرصنة، وقد تعرض بعض المشاهير لقرصنة حساباتهم على كلاود، رغم الفائدة الكبيرة التي يقدمها التطبيق لمستخدميه حال فقدان الهواتف الذكية أو تعطلها، إلا أنه من الآمن تعطيل استخدام هذا التطبيق للحفاظ على خصوصية المعلومات.

إنشاء كلمات مرور قوية

30 عاما من "WWW".. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

يقول باراس إن طول كلمة المرور أهم من صعوبتها، فكلمة المرور المكونة من 16 عنصر (من الأحرف والأرقام والرموز)، أأمن كثيرا من كلمة المررور المكونة من 8 عناصر، إذ تكون أكثر صعوبة في تخمينها من قبل برامج القرصنة، وقد أوضحت الدراسات أن 22 بالمائة من كلمات المرور ذات الـ8 عناصر يمكن تخمينها بعد 10 مليار محاولة، أما كلمات المرور ذات الـ16 عنصرا.

تجنب استخدام شبكات “واي فاي” المفتوحة

30 عاما من "WWW".. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

رغم أن شبكات الواي فاي التي لا يتطلب الدخول إليها كتابة كلمة مرور تغري الجميع باستخدام الإنترنت، إلا أن مخاطرها كبيرة، فتوصيل الحاسوب أو الهاتف الذكي بإحدى هذه الشبكات قد يتيح للقراصنة الذين يستخدمون نفس الشبكة الاطلاع على ما يقوم به المستخدمون الآخرون ومعرفة كلمات المرور الخاصة بهم، لذا من الأفضل تجنب توصيل الأجهزة بمثل هذه الشبكات، أو استخدام شبكات الإنترنت الموجودة بالهواتف مثل “3G” و “4G”.

استخدام أسلوب التحقق المضاعف

30 عاما من "WWW".. كيف يمكن استخدام الإنترنت بشكل آمن؟

يتيح هذا الأسلوب حماية كبيرة للحسابات الشخصية، لكن يحتاج إلى ربط الحسابات الإلكترونية برقم هاتف شخصي، وفي حال حاول أحد اختراق الحساب يطالب بإدخال الرقم الكودي الذي يرسل عبر ريالة نصية إلى الهاتف، هذه الخطوة تصعب عمل القراصنة كثيرا وتتيح الاستخدام الآمن للإنترنت.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد