أطلق النار على رأسه فشفي من الوسواس القهري!

عانى الشاب الصغير أزمات نفسية عدة، اكتملت حدتها بالوسواس القهري الذي دفعه لمحاولة التخلص من حياته، غير أن المفاجأة تمثلت في أن محاولة الانتحار الفاشلة تلك كانت هي العلاج السحري له من دون أن يعرف، فما تلك القصة العجية إذن؟

انتحار فاشل

من المحزن أن يقرر المرء التخلص من حياته نهائيا، حيث يصل في تلك المرحلة إلى أسوأ حالات اليأس، والتي يبدو أنها هي من دفعت مريضا نفسيا في الولايات المتحدة إلى إطلاق الرصاص على نفسه للتخلص من آلامه الذهنية المرهقة، كما تحكي تفاصيل هذا الحادث العجيب.

بطل تلك الحادثة الحقيقية هو شاب أمريكي، عرف بالصحف حينئذ باسم جورج، حيث وقعت أحداث تلك الواقعة له في ثمانينيات القرن الماضي، عندما كان يعانى من مرض الوسواس القهري بشكل حاد، إذ وصل الأمر به إلى القيام بالاستحمام وغسل اليدين مئات المرات في اليوم الواحد بشكل هستيري!

تغيرت حياة جورج إلى الأسوأ بمرور الوقت، إذ اضطر لترك دراسته ووظيفته المؤقتة بسبب وضعه الصحي النفسي المضطرب، حتى قرر أن ينهي حياته التعيسة -كما يرى- عبر قتل نفسه، لذا استعان الشاب العشريني بمسدس ووضعه في فمه، ليطلق الرصاص معتقدا أنه سينهي حياته، قبل أن تحدث المعجزة غير المتوقعة.

معجزة حدثت بالفعل

نقل الشاب اليائس سريعا إلى إحدى المستشفيات المحلية بين الحياة والموت، قبل أن ينجح الأطباء في إنقاذ حياته بأعجوبة، بعد أن مرت الرصاصة التي أطلقها على نفسه بشكل يبدو مرسوما، ليس فقط بسبب تجنبها إتلاف مخه، بل كذلك لمساعدتها في شفاءه مما ألم به من مرض نفسي.

أكد الأطباء أن الرصاصة لم تمس إلا جزءا واحدا من المخ، وهو الجزء المسؤول عن مرض الوسواس القهري لديه، والذي يدفعه دائما إلى تكرار نشاطاته بصورة مرضية هي من دفعته للانتحار من قبل، ما يعني شفاء الشاب الصغير من هذا الاضطراب القاتل.

وصف الأطباء المعالجين حينئذ الأمر بالمعجزة الطبية، حيث استقرت الرصاصة بالفص الأمامي الأيسر من الدماغ، لذا فمع إزالتها لاحقا، زال كل ما أرهقه نفسيا على مدار سنوات طويلة، ليعود الشاب بعد رحلة من العلاج إلى حياته من جديد، ولكن بحالة ذهنية مختلفة، ساعدته على استكمال الدراسة والعمل جنبا إلى جنب بنجاح، لم يصدقه أقرب المقربين منه.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد