أعمال

5 خطوات أساسية لتحويل الهواية إلى عمل

يمتلك أغلبنا هواية مفضلة، يمارسها في أوقات الفراغ، سواء كانت الرسم أو الكتابة أو الطبخ أو غيرها، فكيف يمكن تحويل الهواية إلى عمل مربح؟

إليكم 5 خطوات أساسية: 

وضع خطة

في البداية، ينصح بوضع خطة تفصيلية، تزيد من الحرص على العمل على تلك الهواية لعدد ساعات معين، ويمكن تحويلها إلى وظيفة جزئية بجانب الوظيفة الثابتة في البداية من أجل ادخار بعض الأموال، التي ستساعدك على تحويل الهواية إلى عمل مربح، بالإضافة إلى تحديد التوقيت الأنسب لهذا التحول الذي سيتطلب يوما ما ترك الوظيفة الثابتة التقليدية.

عملية البيع الأولى

ليس المطلوب أن نحقق الملايين في الشهور الأولى، ففي البداية يكون الهدف هو تحقيق أول عملية بيع فحسب، فهي العملية الأصعب التي لا يهم مكسبها المادي، بقدر أهمية الفوز المعنوي، لذا تتطلب وضع استراتيجية بعيدة تتحدد وفقا نوع الهواية، فإن كنت تبيع خدمة عليك أن تقدم العروض المجانية وأن تهتم ببناء السمعة، أما إن كانت سلعة أو منتجا فالدعاية لا غنى عنها، الأمر الجيد أن تحقيق الدعاية بات سهلا عبر شبكة الإنترنت، وهي الخطوة الثالثة.

إثبات وجود عبر الإنترنت

لا يرتبط بناء وجودك عبر صفحات الإنترنت، على المنتجات الملموسة فحسب، بل يمكن عرض الخدمات أيضا عبر الشبكة العنكبوتية، المهم هو المصداقية في عرض الخدمة أو المنتج، حتى لا تتأثر قيمة ما تقدمه في عيون العملاء، وتفقد فرصتك في ظل نقص الخبرة سريعا.

تغير الشخصية

تصبح المهمة أكثر سهولة، عندما يكون صاحب الهواية ‑أو دعنا نقل العمل-، شخصا اجتماعيا يجيد فن التعامل مع الآخرين، حينئذ يصبح مجرد وجوده في مكان ما، دعاية لما يقدمه، الأمر الذي يزيد من علاقاته المفيدة دوما للعمل، ويسهل من انتشار منتجه أو خدمته، مع أهمية تحضير بعض الكلمات الموجزة، التي يمكنها شرح ما تقوم به، فقط اجعل عباراتك قصيرة لا تزيد على دقيقة من التحدث، فإن لفتت أنظار الحاضرين ستجدهم يسألونك عن المزيد.

ليست هواية بل وظيفة

هي الخطوة الأخيرة التي ينبغي معها أن تصبح الهواية في عقلك وظيفة حقيقية، فتأخذ أغلب وقتك، بينما تستفيد من أوقات الفراغ بالقراءة عنها، وعن أصول التسويق والبيع، حتى تصبح جاهزا حقا لتحقيق المكاسب المادية والمعنوية بمرور الوقت.

الكاتب
  • 5 خطوات أساسية لتحويل الهواية إلى عمل

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications