5 خطوات بسيطة للتحكم في القلق

يراود الكثير منا شعور مستمر بالتوتر والقلق، عبر التفكير التشاؤمي بحدوث أمور سلبية وكارثية، ما يعني الإصابة باضطراب القلق إذا لم تتم السيطرة على تلك الانفعالات بشكل سريع، وبعيدا عن الأدوية والعقاقير، بإمكانك إحداث تغييرات في أسلوب حياتك نذكر هنا بعضا منها، ستساعدك بطريقة ما من تخفيف تلك الأعراض، والتغلب على القلق.

اطلب الدعم الاجتماعي

يميل الأشخاص الذين لديهم اتصالات اجتماعية قوية، إلى التعامل مع ظروف الحياة المختلفة، بطريقة صحية أكثر من أولئك الذين ليس لديهم هذه الروابط، كون صلات اجتماعية جديدة لدعمك في التحكم بالقلق، انضم لمجموعة دعم محلية لمرضى القلق أو اجتمع بأصدقائك المفضلين بين الحين والآخر.

الشعور بالانتماء والطمأنينة من الآخرين له تأثير جذري على صحتك، وتظهر الدراسات أن المسنين الذين يعانون من ضعف الدعم الاجتماعي، كانوا أكثر عرضة للوفيات.

اجعل النوم أولوية لك

النوم والقلق بينهما علاقة معقدة، فعدم كفاية النوم تؤدي للقلق، والقلق بدوره يؤدي لاضطرابات في النوم، التحكم بالقلق لديك يبدأ بالتركيز على النوم لمدة سبع ساعات على الأقل كل ليلة، لذا عليك أن تسمح لجسدك بالتعود على النوم في موعد منتظم، مع البعد عن الأجهزة الإلكترونية قبل موعد النوم بمدة 30 دقيقة على الأقل.

مارس تمارين رياضية يومية

التمارين تحافظ على صحتك الجسدية العامة، كما أن لها تأثيرا بالغا على الصحة العقلية، إذ ينتج النشاط الجسدي الإندورفينات التي تشعر جسدك بالتحسن، نتيجة لذلك يؤدي التدرب المنتظم لتخفيف الشعور بالقلق ويشتت انتباهك عن مسبباته، ويوصي الأطباء بممارسة أي نشاط يومي كالمشي أو ركوب الدراجة لمدة 30 دقيقة على الأقل.

تناول طعاما متوازنا

قد لا تفهم الصلة بين غذائك ومشاعرك ولكنها موجودة بالتأكيد، فبعض الأطعمة والمشروبات كالسكر المعالج والكافيين تؤدي لزيادة الشعور بالقلق، ويمكنك بدلا من ذلك شرب الكثير من الماء وتناول وجبات صحية متوازنة، تتكون من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبروتينات الخالية من الدهون.

تنفس بعمق

يؤدي التنفس بعمق وبطء إلى تحفيز العصب المبهم، ما يؤدي إلى تخفيف التوتر والقلق، تنفس بعمق عبر أنفك لمدة 4 ثوان، واحبس نفسك ببساطة في صدرك لمدة ثانية أو اثنتين، ثم أخرج كل الهواء من رئتيك عبر الفم، كرر الأمر مدة 5 دقائق، وينصح بالقيام به مرتين يوميا، مع ملاحظة أن تمرين التنفس العميق لا يجب قصره على أوقات الشعور بالقلق، بل في أي وقت من اليوم؛ لتتحكم بأعراض القلق وتتخلص من التوتر.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد