ثقافة ومعرفة

5 صفات حصرية لدى من يتمتع بالذكاء العاطفي

تعدد فوائد تمتع المرء بمفهوم الذكاء العاطفي، حيث يساعده على التحكم في مشاعره، وخاصة في المواقف الصعبة، مع فهم النفس والبشر بالصورة المطلوبة، ما ينتج عنه عادات وصفات نوضحها الآن، ولا يمكنك أن تراها إلا لدى الأذكياء عاطفيا فحسب. 

القدرة على قول لا

يملك الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي، القدرة على مجاراة الآخرين، الشعور بأحاسيسهم المختلفة وكذلك التجاوب معهم بشتى الطرق، إلا أن هذا لا يعني عدم القدرة على قول كلمة لا في الوقت المناسب، حيث يمكن للشخص الذكي من الناحية العاطفية أن يبدي اعتراضه عند شعوره بعدم الراحة، حتى لا يستمر فيما يؤثر عليه بالسلب، مثلما يفعل البعض الآخر.

الجهود من أجل السعادة

يساعد الذكاء العاطفي صاحبه على تركيز جهوده لخلق سعادته بنفسه، لذا يكون من البديهي أن تجده دائما ينظر للجانب المشرق من الأمور، بعيدا عن المشاعر السلبية التي يمكن لها السيطرة على آخرين، فيما ينسحب مع شعوره بالتهديد.

الاستقلالية في التفكير

لا تعني الاستقلالية عدم الاستماع إلى آراء الجميع، بل يملك الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي، مرونة الاستماع إلى وجهات النظر كافة، دون إبداء غضب أو انفعال، الفارق هنا هو قدرته الخاصة على تحديد الأشياء التي تتماشى معه ومن ثم القبول بها، والأمور التي لا تتناسب معه من أجل تجنبها.

التفكير قبل الفعل

يضطر الكثيرون إلى إضاعة الوقت، والسبب هو عدم التفكير بالشكل الكافي قبل القيام بأي فعل، ما ينتبه إليه جيدا كل من يملك قدر من الذكاء العاطفي، حيث يوفر مجهوداته دائما إلى الأشياء الأكثر أهمية، نظرا لمعرفته بقيمة الوقت، لذا فهو شخص لا يجد أزمة في التفكير مليا، طالما سينتهي به المطاف بالتوصل إلى الاختيار الصائب.

السير للأمام

هي آخر العادات التي يتمتع بها الشخص الذكي عاطفيا، والذي لا يسمح للماضي بالسيطرة على تفكيره ولو للحظات، ولا لأي شيء آخر لا يمكن تعديله، حيث ينصب تركيز هؤلاء الأذكياء دائما على الحاضر والمستقبل، مع إمكانية التعلم من أخطاء الماضي دون التأثير على النفس بالسلب.

الكاتب
  • 5 صفات حصرية لدى من يتمتع بالذكاء العاطفي

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications