fbpx

كيف تصبح مليونيرا؟.. 5 قواعد صارمة

دائما ما تثير حياة الأشخاص الذين كونوا ثروات مالية بملايين الدولارات فضول الأشخاص العاديين، كيف عاش هؤلاء القوم؟ وما المدة الزمنية التي يتطلبها الأمر كي يصبح المرء مليونيرا؟ وهل هناك قواعد يمكن اتباعها للوصول إلى قاعة المليونيرات؟

5 قواعد صارمة لتصبح مليونيرا

كل هذه الأسئلة وأكثر، دارت بعقل الكاتب الامريكي توماس ج ستانلي، فقضى 20 عاما في دراسة أصحاب الملايين، وتتبع أنماطهم وعاداتهم في رحلة التحول من أشخاص عاديين إلى مليونيرات، وألف كتابا هو الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة كشف فيه أسرارا كثر، في هذا التقرير 5 قواعد هي ملخص ما ورد في كتاب “المليونير التالي”:

القاعدة الأولى: التفكير طويل المدى

5 قواعد صارمة لتصبح مليونيرا

كي يصبح المرء مليونيرا، عليه التفكير في المستقبل البعيد جدا، واحتساب النفقات الشخصية بطريقة دقيقة، وهي الطريقة التي اتبعها المليونير وارن بافيت، الذي يحتل الترتيب الثالث في قائمة أثرياء العالم، وقد وصل إلى مليونه الأول وهو في الـ30 من عمره، يقول ستانلي في كتابه، إن وارن بافيت لم يصل إلى تحقيق ثروته الطائلة التي تبلغ اليوم 73 مليار دولار وهو في الـ86 من العمر، إلا عبر التفكير طويل المدى.

ولا يتعلق الامر بادخار بعض الأموال فحسب، بل يتعلق بالنفقات أيضا، فمثلا عندما تكون قيمة فاتورة الهاتف الشهرية لشخص ما تصل إلى 100 دولار، فإن إجمالي نفقات الهاتف خلال عام تكون 1200 دولار، وفي عشرة أعوام تكون 12 ألفا، إن حاول هذا الشخص تقليص هذه الفاتورة إلى 25 دولار شهريا، ففي خلال 10 أعوام سيدخر 9500 دولار، ومع اتباع الطريقة ذاتها في شراء القهوة، أو ممارسة الألعاب الإلكترونية، فستتكون لديه ثروة لا بأس بها، وهذا هو التفكير بعيد المدى، أن يفكر لـ10 اعوام قادمة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد