عالم حواء

5 مؤشرات تكشف حالة المواليد الجدد

مع سير عملية الولادة بصورة طبيعية، يبدأ اهتمام الأب والأم ينصب على متابعة مراحل تطور طفلهما حديث الولادة، فينتابهما القلق والتوتر مع أبسط الأمور، خوفا من تعرض رضيعهما لأي مخاطر صحية محتملة.

لذا نكشف بعضا من العلامات التي إما تؤكد صحة الجنين تماما، أو تشير إلى وجود أمر ما يستحق تدخل الأطباء.

البكاء والحركة

يظن البعض أن بكاء الطفل بصوت عال، وتحديدا بعد الولادة مباشرة، هو أمر يدعو للقلق، ولكن على العكس من ذلك فإن بكاء الأطفال الذي يصل للصراخ علامة طبيعية تدل على حالة صحية جيدة له. كذلك فإن فرط الحركة لديه يشير دائما إلى تمتعه بصحة ممتازة لا تدعو للارتباك.

وزن المواليد الجدد الطبيعي

لكل عمر يوجد تطور مثالي لوزن الطفل، مثلا من المفترض أن يزيد وزن الطفل في الأشهر الثلاثة الأولى من ولادته بمعدل 200 جرام بصورة أسبوعية، بينما يقل ذلك المعدل في الثلاثة أشهر التي تليها، ليبلغ 120 جراما أسبوعيا، ثم 80 جراما أسبوعيا في الثلاثة أشهر اللاحقة، ثم 40 جراما فيما بعد، وهي معدلات ثابتة تدل على زيادة الوزن للجنين بصورة طبيعية ليس بها عيب.

لون الشفاه

اللون الأحمر هو اللون الطبيعي دائما للشفاه، لذا فتحوله إلى لون مختلف قد ينذر بوجود مشكلة صحية ما لدى الطفل، فاللون الأزرق مثلا للشفاه يشير إلى وجود نقص بالأوكسجين، وهو ما يتم تفسيره بأن الطفل يمر بأزمة في التنفس، أو عيب ما بالقلب، يستدعي تدخل الأطباء بأسرع ما يمكن.

النوم

يعتبر النوم لساعات طويلة من أكثر الأشياء الطبيعية التي يمر بها الأطفال حديثو الولادة، ولكن وعلى الرغم من ذلك، فإنها تعد من أسوا كوابيس الأمهات، اللاتي يرغبن في الاطئمنان على صحة أطفالهن باستيقاظهن أطول وقت ممكن، حتى يحصل أطفالهن على الرضاعة في أوقاتها المحددة، ولكن بعيدا عن تلك النقطة، يعد النوم لساعات طويلة بالنسبة للأطفال أمرا معتادا وغير مقلق تماما.

التوحد

من الممكن أن تظهر أعراض ذلك المرض، منذ الأشهر الأولى للولادة، حيث تعتبر عدم استجابة الرضع للأصوت المرتفعة والمزعجة أحيانا، علامة واضحة تستحق الاهتمام، وهو نفس الأمر الذي ينبطق على عدم اكتراث الطفل للأجسام المحيطة به وخاصة المتحركة منها، فعدم اتباع عينه لتلك الأجسام، بعد ولادته بعدة أشهر يشير كذلك إلى أهمية استشارة الأطباء.

الكاتب
  • 5 مؤشرات تكشف حالة المواليد الجدد

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications