6 أخطاء شائعة تؤدي إلى الاستيقاظ متأخرا

من الأمور التي كثيرا ما يتم الشكوى منها، صعوبة الاستيقاظ يوميا في الأوقات الباكرة من الصباح، وهو أمرا يبدو مستعصيا، وخاصة مع الحرص على الذهاب للنوم في أوقات غير متأخرة من الليل دون جدوى، ما يلفت النظر لبعض الأخطاء المرتكبة والتي غالبا ما تسبب في تلك الأزمة، والتي نوضحها من أجل تجنبها.

النوم الطويل في الأجازات

 

يلجأ البعض للحصول على أوقات نوم مضاعفة في الأجازات، فتتراوح عدد ساعات النوم في الأيام العادية ما بين 5 و6 ساعات، بينما تصل لنحو 12 ساعة يوميا مع نهايات الأسبوع، وهو أمر يفسد من الإيقاع البيولوجي داخل الجسم، مسببا عدم القدرة على الاستيقاظ بنشاط في الصباح، علاوة على زيادة مخاطر الإصابة بالبدانة وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري.

لذا يجب الحرص على عدم تفاوت عدد ساعات النوم من يوم إلى آخر لأكثر من ساعة واحدة فقط.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد