6 خطوات لعلاج التهاب الجيوب الأنفية بطرق طبيعية

مع تقلبات الطقس واختلاف درجات الحرارة صعودا وهبوطا، تنتشر ظاهرة التهاب الجيوب الأنفية، وهي من الأمراض المزعجة والمؤلمة؛ إذ يشعر المريض بالألم الشديد أثناء التنفس، بالإضافة إلى التعب العام، والسعال، والطنين المستمر في الأذن، وغيرها من الأعراض التي قد تجتمع على المريض.

لذا نستعرض هنا بعض الخطوات، التي تساعد على التخفيف من حدة التهاب الجيوب الأنفية، وسرعة علاجه أعراضها، والتي يوصى بها الأطباء.

ولكن قبل ذلك أود التنويه على أهمية استشارة الطبيب إذا كانت الأعراض شديدة وذلك لمعرفة سبب الالتهاب خاصة أنه يوجد بعض الالتهابات البكتيرية التي تحتاج للمضادات الحيوية.

شرب الكثير من السوائل

الممرات الأنفية الجافة تصعب على الجسم علاج الالتهاب، لذا فإن شرب الكثير من السوائل، يجعل طبقة المخاط رقيقة، ويقلل الشعور بالضغط والانسداد، كما تساعد أيضا على تلطيف التهاب الحلق، ويحتاج الرجال بالوزن المتوسط لشرب ما لا يقل عن 13 كوب (3 لتر)، من السوائل يوميا، بينما تحتاج النساء بالوزن المتوسط إلى 9 أكواب (2.2 لتر)، من السوائل على الأقل يوميا، إلا إنه أثناء مكافحة الجسم للعدوى، يحتاج أكثر من ذلك، وينصح بشرب 250 مل من الماء كل ساعتين.

تناول مقتطف نبات البلسان أو البيلسان

6 خطوات لعلاج التهاب الجيوب الأنفية بالطرق الطبيعية

هو عشب أوربي قديم، يستخدم في علاج أمراض الجهاز التنفسي، إذ أن لديه خصائص مضادة للالتهاب والفيروسات، ويساعد أيضا في تحسين جهاز المناعة، ويمكن العثور على مستخرج نبات البلسان، كشراب أو حبوب أو كبسولات، في معظم الصيدليات ومتاجر المكملات الغذائية، كما يمكنك بدلا من ذلك، أن تنقع 3–5 جرام من زهرة نبات البلسان المجففة في كوب من الماء المغلي، لمدة من 10–15 دقائق، وبعدها قم بعصر الزهور واشرب منه 3 مرات يوميا.

ويحذر من استخدام نبات البلسان غير مطهو أو ناضج، لأنه ربما يكون ساما، كما أنه لا يستخدم في حالات الحمل والرضاعة، وله تفاعل مع بعض أدوية مرضى السكري؛ لذا ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدامه.

تناول الأناناس الطازج بشكل منتظم

بالإضافة للفوائد الجمة التي يمتلكها الأناناس، والتي تساعد في علاج الكثير من الأمراض؛ فهو غني بإنزيم البروميلين، الذي يستخدم في الأدوية لتقليل تورم والتهاب الأنف والجيوب الأنفية، ويمكن الحصول على البروميلين، عن طريق تناول شريحتين من الأناناس الطازج، أو شرب عصير الأناناس يوميا، وينصح بعدم تتناول فول الصويا أو البطاطس مع الأناناس، حيث إن كلاهما به مواد تعيق تأثير البروميلين.

الحصول على قسط كاف من الراحة

وعلى مقدار كاف من النوم، ليتعافى الجسم بنفسه، وهو من الأمور المهمة التي لا يمكن إغفالها، وينصح بالنوم على الظهر حال الشعور بالاحتقان، أو النوم على الجانب الذي يكون فيه الاحتقان أقل، كما يفضل الحصول على راحة لمدة 24 ساعة إن أمكن.

التحكم في التوتر ومحاولة تخفيفه

6 خطوات لعلاج التهاب الجيوب الأنفية بالطرق الطبيعية

إذ أن التوتر يضعف جهاز المناعة، ويجعل مكافحة العدوى أمرا صعبا، وعليه فإن الحد من التوتر يساعد على مواجهة التهاب الجيوب الأنفية، ويساعد البابونج في تقليل التوتر وتحسين الاسترخاء.

ولعمل شاي البابونج، اسكب كوبا من الماء المغلي على ملعقتين من البابونج المجفف، أو كيس شاي البابونج، وانقعه لمدة 10–15 دقيقة، واشرب منه 3–4 مرات يوميا.

تعزيز مناعة الجسم وتقويتها

وذلك لتقليل خطر الإصابة بالعدوى، وسرعة التعافي، وذلك عن طريق الحصول على الفيتامينات الضرورية، والمواد اللازمة للجسم، كفيتامين C وE والبروبيوتيك والزنك، وكلها تساعد على تقوية جهاز المناعة، لإنتاج خلايا تحارب العدوى، ولها خواص مثل المضادات الحيوية، حيث تساعد في حماية خلايا الجسد، من الضرر الناتج عن البكتريا والفيروسات.

تمت مراجعة هذه المادة طبيا من قبل الدكتور: أحمد عبدالهادي علي

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status