7 نصائح تخلصك من ألم المفاصل في أيام

يرى البعض أن ألم المفاصل هو الأسوأ على الإطلاق، بينما يشير البعض الآخر إلى أن علاجها يتطلب مراحل زمنية طويلة، قد لا تنتهي أبدا، وهو ما نثبت عكسه، من خلال تلك المجموعة من النصائح التي يرجى اتباعها، للقضاء عليها في أسرع وقت ممكن.

التاريخ الطبي للمريض

لابد من تشخيص سبب الآلام بصورة دقيقة جدا، حيث من الممكن أن يكون السبب وراء هذه الآلام سبب جيني مثلا، لذا يجب أن يقوم الطبيب المعالج وقبل أي شيء بالاطلاع على التاريخ الطبي للمريض، حتى تكون البداية صحيحة.

فقدان الوزن

يزيد الوزن الزائد من حجم الألام التي تتعرض لها المفاصل، خاصة في مناطق الركبة والأقدام؛ لذا ينصح بتقليل الوزن قدر المستطاع، لتخفيف الضغط على المناطق المعرضة للألم، وكذلك لتسهيل الحركة.

ممارسة الرياضة

بالرغم مما يبدو من صعوبة ممارسة الرياضة في تلك الأوقات التي يشعر فيها المرء بآلام في منطقة ما وخاصة في المفاصل، إلا أن القيام بالمجهود البدني أحيانا، قد يكون له مفعول السحر لمعالجة تلك الآلام.

فبالإضافة إلى ما تعمل عليه الرياضة من تخفيف في الوزن وكذلك الضغط القائم على المفاصل، فإنها تساعد على مرونة السائل الزليلي الموجود بالمفاصل، والذي يصبح أكثر كثافة مع قلة الحركة، بينما يصبح أخف كثيرا مع ممارسة الرياضة بانتظام.

جلسات ساخنة وباردة

اللجوء للحمامات الباردة أو الدافئة في الصباح له تأثير رائع على المفاصل بشكل عام، كذلك يمكن معالجة التهابات المفاصل، عن طريق وضع كمادة باردة على منطقة الألم، ومن ثم وضع كمادة أخرى ساخنة نسبيا على نفس المنطقة، وهو ما ثبت نجاحه فعليا مع حالات عدة.

الكركم

يعد هذا الطعام الهندي الشهير، من أهم الأسباب المؤدية للقضاء على آلام المفاصل بشكل سريع، لما تتمتع به المادة الكيميائية الموجودة بداخله والتي تسمى الكركمين، بخصائص مضادة للالتهابات، لذا فمن المهم جدا أن يتم إدراج تلك التوابل الشهية بالوجبات اليومية، لمعالجة آلام المفاصل بكفاءة.

المساج

يعمل الخضوع لجلسات المساج بشكل منتظم على معالجة التهابات المفاصل في وقت قصير وغير متوقع، علما بأن الخضوع لتلك الجلسات يجب أن يكون تحت إشراف متخصص ذي خبرة في معالجة تلك الآلام.

زيت الزيتون

يتمتع هذا الزيت الرائع بدرجة مرتفعة من الكثافة والتماسك، ما يجعل من يتناوله باستمرار ذا مفاصل مرنة إلى حد كبير، وأقل تعرضا لالتهابات المفاصل بما تحمله من آلام مزعجة.

إذ أكدت الدراسات أن تناول ملعقة ونصف صغيرة من زيت الزيتون توازي في نتائجها تناول دواء الآيبوبروفين الشهير، الذي يعالج الالتهابات.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد