نصائح

الإكزيما.. طرق علاج منزلية لأشهر الالتهابات الجلدية

هل تعاني من مرض الإكزيما؟ هو مرض جلدي شائع، ينتج عن أسباب عدة، لكن من الممكن اجتنابه من الأساس، أو حتى علاجه بطرق منزلية أكثر سهولة مما هو متوقع، ما نستعرضه الآن في تلك النقاط.

الأسباب

بينما يعد مرض الإكزيما من أشهر الاتهابات الجلدية، التي تصيبه بالتهيج، وتحدث بعض العلامات الظاهرة عليه، نفاجأ بتنوع أسباب الإصابة بهذا المرض، والتي يأتي في مقدمتها الأسباب الوراثية التي لا يمكن تجنبها.

ويشار إلى أن مرض الإكزيما يحفز أحيانا، نتيجة التوتر والقلق، أو الإحساس بالضغط في العمل أو المنزل، كما يمكن ظهوره على خلفية المعاناة من الحساسية تجاه بعض الأطعمة، أو العلاجات والأدوية، ما ينبه إلى ضرورة الانتباه عند الخضوع لبعض العلاجات التي أحيانا ما تكون سببا في الإصابة بهذه الأزمة الصحية.

وهو المرض الجلدي الشائع، الذي أكدت إحدى الدراسات الأمريكية، أنه يتسبب أحيانا في تزايد مخاطر التعرض للسكتات الدماغية، أو الأمراض القلبية، ما يدفعنا لاستعراض بعض العلاجات المنزلية البسيطة، للسيطرة عليه سريعا.

علاجات منزلية

ينصح في البداية بالابتعاد قدر الإمكان عن منتجات الألبان أو الكافيين، حيث تحفز حساسية الجلد ومن ثم التعرض للإكزيما، في المقابل يمكن الاعتماد على الخضروات والفواكه، التي لا تضر بقدر ما تفيد.

أما عن العلاجات الجلدية الموضعية لهذا المرض، فيشار إلى جدوى استخدام الأفوكادو، وكذلك الألوفيرا، باعتبارهما من أسباب منح الجلد الترطيب المطلوبة، والعلاج المناسب لأزماته.

كذلك يمكن الاستعانة بالزيوت الصحية في الوجبات اليومية، كزيت جوز الهند، زيت الثوم، زيت الزيتون، مع تجنب الزيوت غير الطبيعية والأكلات المعالجة التي تحفز المرض، وتعويضها بالفواكه والعصائر الطازجة.

أيضا ينصح الخبراء بتناول الأطعمة الغنية بدهون الأوميجا 3، كحل سحري لعلاج أعراض الإكزيما الجلدية، وهي الأكلات التي تتنوع بين أسماك السلمون، والجوز، وكذلك بذور القنب، والشيا، في وقت ينصح فيه بعدم تجاهل الأكلات الخضراء، مثل الكرفس والبقدونس والزنجبيل والكزبرة.

في النهاية، هي علاجات منزلية سهلة وفعالة لإكزيما الجلد، يزداد تأثيرها الإيجابي عند دعمها بالسيطرة على مشاعر التوتر والقلق، بممارسة الرياضة أو حضور صفوف اليوجا، والابتعاد عن كل ما يؤثر بالسلب على الحالة النفسية.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق