نصائح

كيف تتخطى مقابلة العمل بنجاح في 7 خطوات؟

دائما ما تكون مقابلة العمل من أصعب المواقف التي يتعرض لها أي شخص على المستوى العملي، إذ نقابل وجوها جديدة، ونطالب بتسويق أنفسنا وعرض أفضل ما لدينا من مهارات بسلاسة، ما يجب أن ينبهنا إلى بعض النقاط الضرورية التي من شأنها أن تجعلك تقبل للوظيفة بسهولة ودون عناء.

التدريب

يجب أن تتدرب وأن تحضر الإجابات النموذجبة للأسئلة المتكررة التي لا تخلو منها أي مقابلة عمل، مع محاولة ربط الإجابات دائما بقدراتك الخاصة، وكذلك بمتتطلبات الوظيفة التي أعلن عنها.

البحث عن الشركة

لابد وأن تجمع بعض المعلومات عن الشركة، حتى لا تجد صعوبة في إجابة أسئلة من نوعية “ماذا تعرف عن شركتنا؟”. لذا عليك أن تبحث عن بعض المعلومات الخاصة بالشركة التي ستجرى مقابلة العمل بها عن طريق الإنترنت، حتى تربط بينها وبين إجاباتك أيضا.

الاستعداد قبل الموعد

ليس من المفترض أن تحضر ملابسك، وأن تقوم بتجهيز السيرة الذاتية، قبل موعد المقابلة بوقت قصير، بل من الأفضل أن تفعل ذلك قبلها بساعات، حتى تجد الوقت الكافي لتصحيح أي خطأ غير متوقع، وكذلك لكي لا يصيبك التوتر والقلق قبل الذهاب لهذا الموعد المهم.

الوصول في الموعد

الوصول في التوقيت الصحيح في مقابلات العمل، يعني أن تطأ قدميك الشركة قبل الموعد المحدد بما لا يقل عن 10 دقائق، تحسبا لأي طارئ، وحتى تجد وقتا للاسترخاء والهدوء قبل دخول المقابلة.

الهدوء

ابق هادئا أثناء المقابلة، فلغة الجسد دائما ما تجيب الكثير من الأسئلة دون أن تتكلم، والأفضل هو أن تبني علاقة ودية مع من يسألك، عبر النظر مباشرة للعين، ووضع ابتسامة خفيفة على الوجه، إذ يرفع ذلك من نسبة قبولك بدرجات كبيرة جدا.

عرض المهارات

ليس المطلوب فقط هو عرض المهارات بشكل عام، بل يجب أن يكون ذلك مرتبطا بما تتطلبه الوظيفة، فالخبرة الطويلة في مهنة غير مرتبطة بالعمل المطلوب، لن تفيد مثل مهارة أخرى بسيطة تخص ما تطلبه الشركة فيما ستعينه.

الشكر

في نهاية المقابلة، يجب عليك أن توجه الشكر لمن جلس معك، على منحه لك الوقت الكافي لعرض أفكارك، فسواء كنت تشعر أن إجاباتك كانت جيدة أم لا، تأكد أن اللحظات الأخيرة من المقابلة من الممكن جدا أن تكون فكرة عامة عنك، وتحدد مصيرك في نهاية الأمر.

الوسوم
إغلاق