أيؤلمك البرد؟ لأن الصقيع في أحشائي لا يفعل، لكن مع كل نسمة هواء أشعر به يلفح جوفي قبل جلدي، المنتصف الرمادي حيث تقف لا تعرف للتقدم طريقا ولا للعودة طريقة، أنت فقط عالق بلا أغلال مشتت بين الماضي الحاضر متشبث بالذكريات، عندما لا تستطيع أن تبتعد ولا تستطيع أن تقترب ولا تستطيع أن تنسى ولا يمكنك التجاوز،…
اقرأ أكثر...
DMCA.com Protection Status