فوائد

شراب الشعير ليس للرجال فقط.. فوائد صحية مميزة للأطفال

يعد مشروب الشعير، الخالي من الكحول بالطبع، من أكثر المشروبات فائدة تحديدا للأطفال الصغار، حيث يحتوي على عناصر غذائية مهمة، تعمل على تقوية مناعتهم ضد الأمراض، وتحسين صحتهم العامة، عند تناوله بكميات مناسبة دون مبالغة، ليكتسبوا فوائده كما نوضحها من خلال تلك النقاط.

تحسين عملية الهضم

يعمل مشروب الشعير على تحسين صحة الجهاز الهضمي للأطفال، لذا يقوم بمواجهة عدد لا بأس به من الأمراض التي يمكن أن تصيبهم يوما، والتي يأتي على رأسها الإسهال، الأمر الذي يمكن الحد من حدوثه عبر تناول كوب من الشعير، مضافا إليه ملعقة من السكر وحسب، مع الوضع في الاعتبار أن شراب الشعير يملك من الألياف النباتية المميزة، ما يجعله وسيلة أكيدة لتقوية الأمعاء، والمحافظة على أداءها العام.

الوقاية من أمراض البرد

يملك شراب الشعير دورا بارزا، فيما يخص القضاء على السموم والبكتيريا الموجودة بالجسم، لذا يكون من المتوقع له أن يعمل على وقاية جسد الأطفال الصغار من بعض الأمراض المنتشرة في الأجواء غير المستقرة، كالأنفلونزا وأمراض البرد بصورة عامة.

مواجهة أمراض الجهاز التنفسي

كذلك يعد شراب الشعير من المشروبات التي ثبت نجاحها تماما بشأن وقاية الجسم من أمراض التنفس، إذ يعمل على تقليل التهابات الجهاز التنفسي للأطفال، وخاصة المرتبطة بمرض السعال المزعج، إضافة إلى دوره المهم الخاص بعلاج خشونة الحلق.

علاج فقر الدم

يشتمل شراب الشعير على كميات مرتفعة من الفيتامينات والألياف الغذائية، التي من شأنها أن تزيد من إفرازات وإنتاجية خلايا الدم الحمراء، الأمر الذي ينتج عنه علاج عدد من الأمراض، في مقدمتها فقر الدم أو الأنيميا.

تقوية العظام

مثله مثل كافة المشروبات المهمة المحتوية على نسب جيدة من الكالسيوم، فإن شراب الشعير يعد مثاليا للحفاظ على عظام طفلك قوية، بما يجمع من مميزات معدن الكالسيوم المذهل.

ضبط درجة حرارة الجسم

ليس غريبا أن يكون هذا الشراب هو المفضل في الأوقات الحارة من السنة، حيث يعمل على تبريد الجسم بصورة طبيعية ليس لها أضرار أو آثار جانبية، فيمنحه شعورا بالانتعاش، يفتقده الجسم كثيرا في فصل الصيف على وجه التحديد.

الوسوم
إغلاق