أسباب جفاف الريق وأبسط الطرق للتخلص منه

أسباب نشفان الريق عديدة منها ارتفاع درجة الحرارة والأدوية وغيرها العديد من الأسباب التي تتعرف عليها في هذا الموضوع، ونشفان الريق يعد عرضا من الأعراض التي تصاحب بعض الحالات الصحية مثل الجفاف، تعالوا بنا لكي نتحدث عن هذا العرض المزعج وعن أشهر أسبابه وطرق علاجه.

نشفان الريق

نشفان الريق يعتبر من الأعراض المزعجة التي يشتكي منها الكثيرون، ونحن هنا في هذا الموضوع نوضح لك التفاصيل الكاملة لكي تتعرف على كيفية التخلص من هذه المشكلة.

أسباب نشفان الريق كثيرة سنتحدث عنها بالتفصيل، ولكن تعد الأدوية هي السبب الأشهر، حيث توجد بعض الأدوية التي تؤدي إلى ذلك، كما أن هناك بعض الأعراض التي تصاحب نشفان الريق مثل تشقق الشفاه والرائحة الكريهة التي تأتي من الفم وكذلك لزوجة اللعاب وغيرها، وتكثر هذه الحالة في كبار السن عن الشباب والأطفال.

أسبابه

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الفم ونشفان الريق تتمثل فيما يلي:

الأدوية وتعد من أبرز أسباب نشفان الريق حيث توجد بعض الأدوية التي تؤدي لهذه الحالة ومن أشهرها أدوية ارتفاع ضغط الدم ومضادات الاحتقان وكذلك مضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب والإسهال وغيرها من الأدوية الأخرى.

العلاج الإشعاعي الذي يستخدم في علاج السرطانات، حيث إن هذا الإشعاع قد يؤثر على الغدد اللعابية وبالتالي يقل إفراز اللعاب، كما تؤدي قلة تناول السوائل إلى حدوث الجفاف والشعور بنشفان الريق.

ارتفاع درجة حرارة الجسم أيضا من أسباب نشفان الريق، وهناك بعض الحالات الصحية الأخرى التي تؤدي إلى جفاف الفم من بينها القلق والاكتئاب وحالات الشلل وفيروس نقص المناعة، بالإضافة إلى مرض ألزهايمر والسكتة الدماغية.

قد يكون فتح الفم أثناء النوم والشخير من ضمن أسباب نشفان الريق أيضا.

الأعراض المصاحبة

هناك بعض الأعراض التي ربما تأتي مع جفاف الفم ونشفان الريق، وهذه الأعراض تتمثل في التالي:

تشقق الغشاء المخاطي للفم والشفتين مع حدوث الالتهاب فيهما.

حدوث رائحة كريهة في الفم مع عسر الهضم واضطرابات في حاسة التذوق.

قد تحدث بعض الالتهابات الفطرية في الفم مثل مرض القلاع.

التهابات اللسان واللثة وكذلك مشاكل تسوس الأسنان ومشاكل المضغ وبلع الطعام خاصة الطعام الجاف.

قد يحدث أيضا التهاب الغدد اللعابية وكذلك التهابات الحلق.

اللعاب اللزج وبعض المشاكل في التحدث.

هذه هي أهم وأبرز الأعراض التي تأتي مع جفاف الفم ونشفان الريق، وهنا نكون قد تحدثنا عن الأسباب وكذلك الأعراض، بقي أن نتحدث عن طرق التشخيص والعلاج.

طرق التشخيص

يقوم الطبيب المعالج بفحص فم المريض كما قد يتم طلب بعض التحاليل والفحوصات الطبية التي توضح أسباب نشفان الريق من أجل أن يتم علاجها بالشكل الصحيح.

أحد الفحوصات الضرورية والهامة هو التصوير بالأشعة السينية حيث إنها توضح ما إذا كان هناك أي معوق في القنوات والغدد اللعابية تؤثر في إفراز اللعاب.

كما أنه في بعض الحالات يتم أخذ خزعة من الغدد اللعابية لفحصها وتبين ما إذا كان هناك ورم خبيث، كما يتم استخدامها أيضا في تشخيص متلازمة تسمى بمتلازمة سجوجرن.

علاج نشفان الريق

في البداية لا بد من علاج أسباب نشفان الريق بعد التعرف عليها، حيث إنه في بعض الحالات قد تكون المشكلة في عائق يمنع مرور اللعاب من الغدد اللعابية في الفم.

في حالات نشفان الريق التي تكون بسبب الأدوية قد يقوم الطبيب بتغيير جرع الدواء أو الاعتماد على دواء آخر لا يسبب هذه المشكلة.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم فلا بد من الاهتمام جيدا بصحة الأسنان من خلال تنظيفها بالفرشاة بشكل مستمر مع الاهتمام بنظافة الفم.

هناك بعض الأدوية التي تزيد من إنتاج اللعاب وبالتالي يعتمد الأطباء عليها بشكل كبير، كما أن تناول السوائل بشكل مستمر يمنع جفاف الفم ويخفف من الأعراض.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status