صحة ولياقة

ألم السرة.. أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

ألم السرة هو عبارة عن الشعور بألم في منطقة السرة أو بالقرب منها وقد ينتشر هذا الألم إلى أجزاء أخرى من البطن، وقد يكون هذا الألم بشكل دائم ومتكرر وقد يحدث من وقت إلى آخر، ويعتبر عرضا شائعا جدا يعاني منه نسبة كبيرة من الناس وله أسباب عديدة ومختلفة قد تكون بسيطة وقد تكون معقدة، وفي السطور التالية سنتحدث عن كل ما يتعلق بألم السرة. 

أسباب ألم السرة

هذا الألم لا يعد مرضا ولكنه عرض لمرض وله أسباب عديدة ومنها:

  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي كعسر الهضم الذي يصاحبه الشعور بانتفاخ المعدة وامتلائها.
  • بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل التهابات المعدة البكتيرية والتهاب الأمعاء أو ما يسمى بإنفلونزا المعدة وكذلك مرض كرون.
  • الإصابة بالإمساك حيث يكون عدد مرات إخراج الفضلات أقل من 3 مرات في الأسبوع، والإمساك حالة شائعة وغير خطيرة إذا استمرت لفترة قصيرة وقد تسبب ألم السرة ولكن يتم علاجه بسهولة بأدوية ملينة واتباع نظام غذائي غني بالألياف المعدنية.
  • بعض العمليات الجراحية في منطقة البطن قد تسبب ألم السرة ولكن يزول هذا الألم تلقائيا بمجرد التئام جرح العملية وإذا كان الألم شديدا يمكن استخدام بعض الأدوية المسكنة حتى يتم الشفاء، ولكن إذا كنت تعاني من أعراض أخرى إلى جانب الألم مثل الحمى والغثيان والقيء والإسهال فعليك استشارة الطبيب فورا.
  • التهابات المسالك البولية مثل التهاب المثانة الذي قد ينتشر إلى الكلى ويسبب ألم السرة، والتهاب المثانة شائع لدى النساء أكثر من الرجال ومن الأعراض المصاحبة لالتهاب المثانة وجود دم في البول أو لون البول القاتم.
  • الحمل: وهو أمر طبيعي أن تعاني المرأة من ألم في منطقة البطن والسرة خلال فترة الحمل وخاصة إذا كانت المرأة حاملا بتوأم، ولكن إذا كان الألم شديدا ومستمرا فيجب مراجعة الطبيب لأن الأمر قد يكون خطيرا كأن يكون الحمل في قناة فالوب.
  • الإصابة بفتق في منطقة السرة وهو عبارة عن خروج جزء من الأمعاء من مكانه الطبيعي ويسبب ذلك ألما شديدا في منطقة السرة وخاصة عند أداء أي نشاط بدني، ومن الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب الشعور بألم في الخصيتين عند التبول أو الشعور بالثقل في البطن فيقوم الطبيب بترميم الأنسجة الممزقة كما يجب تجنب القيام بأنشطة بدنية أو حركية.
  • بعض الأدوية قد تسبب أيضا ألم السرة كأثر جانبي للدواء لذا يفضل مراجعة الطبيب لتحديد الآثار الجانبية للدواء وإمكانية وقف هذا الدواء أو تغييره.
  • التسمم الغذائي أو الإفراط في تناول الطعام يسبب ألم السرة وتصاحبه أعراض أخرى مثل الغثيان والتقيؤ والإسهال.
  • الإصابة بأمراض أخرى مثل التهاب الزائدة الدودية وحصى المرارة والتهاب البنكرياس وقرحة المعدة وكذلك متلازمة القولون العصبي.

أعراض ألم السرة

ألم السرة يختلف على حسب السبب فقد يكون الألم بسيطا وقد يكون شديدا وكذلك قد يكون مستمرا أو متقطعا وقد ينتشر الألم من السرة إلى أجزاء أخرى في الجسم، وهناك بعض الأعراض التي قد تصاحب ألم السرة وفي حالة ظهور أي منها يجب مراجعة الطبيب فورا لأنها تعد حالة طارئة، ومن هذه الأعراض:

  • القيء المصحوب بالدم.
  • استمرار الألم لمدة طويلة تزيد على 4 ساعات.
  • وجود دم في البراز.
  • الشعور بألم في الصدر وضيق في التنفس بالإضافة إلى ألم السرة.

ولمعرفة وتشخيص سبب هذا الألم يتم إجراء مجموعة من الفحوصات منها صورة دم كاملة وإجراء أشعة سينية وأشعة مقطعية وكذلك عمل موجات فوق صوتية.

علاج ألم السرة

يعتمد العلاج على معرفة سبب هذا الألم فمثلا في حالة وجود فتق سري يلزم التدخل الجراحي لإصلاح هذا الضرر كما يلزم التدخل الجراحي أيضا في حالة التهاب الزائدة الدودية لإزالتها، أما في حالة وجود التهابات في المعدة أو المريء أو قرحة المعدة فيتم علاجها باستخدام الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications