إحسان عباس.. من التهجير إلى شيخ المحققين والنقاد العرب

إحسان عباس هو أحد أبرز علماء اللغة العربية، كما كان فيلسوفًا ومؤرخًا معروفًا، ولد في قرية عين غزال بفلسطين في 2 ديسمبر سنة 1920م، وقد تم تهجير سكان تلك القرية وإجبارهم على المغادرة وقت الحرب سنة 1948م، وأصبح إحسان عباس من أشهر كتاب الأدب العربي وراعي التراث والثقافة العربية، كما أثرت شخصيته على الحياة الفكرية والثقافية بالشرق الأوسط، ولقب بشيخ المحققين والنقاد العرب.

دراسته وإنجازاته

أنهى إحسان عباس تعليمه الابتدائي بمدينة حيفا وحصل على الشهادة الإعدادية بمدينة الصفد والتحق بالثانوية بمدينة عكا وحيفا، كما حصل على منحة للدراسة بالكلية العربية في القدس الشريف سنة 1915م.

قام بالتدريس بالكلية بالصفد، ونال بكالوريوس الآداب في الأدب العربي سنة 1950 بجامعة القاهرة، ثم حصل على دكتوراه بالفلسفة وماجستير في الآداب وبعدها عمل بجامعة الخرطوم.

عين أستاذا بقسم الأدب العربي بالجامعة الأمريكية ببيروت سنة 1985م وتلك السنة تقاعد فيها إحسان عباس، وعلى الرغم من ذلك قدم مشاريع بحثية للجامعة الأردنية وذلك في الأدب العربي الأندلسي وترجم الأدب العالمي إلى اللغة العربية، كما عين عضوا بلجان التحكيم للجوائز الأدبية العربية وبعدد كبير من المجامع العلمية العربية.

أعماله

قام بإعادة نشر معجم السيرة الذاتية الذي ألفه ابن بسام في القرن الثاني عشر وحرره في 8 مجلدات، وقام بتجميع كتابات عبدالحميد الكاتب سنة 1988م، كما ساعد على إحياء أعمال ابن حزم أحد الفلاسفة المسلمين وإعادة نشرها وكشف عن بعض الأعمال الأخرى له مثل نظريته القانونية وأصدر طبعة بها سنة 1983، وكانت من ضمن العوامل التي أثرت في التاريخ الفكري العربي، كما ساعدت على الإحياء العصري للمنهج القانوني الظاهري.

ترجم إحسان عباس ملخص كتاب ألفه محمد بن جرير الطبري والمعروف باسم تاريخ الأنبياء والملوك، وقام بإعادة نشر مختارات من المساهمات المصرية في الشعر العربي في العصور الوسطى بمعاونة تلميذه شوقي ضيف والباحث أحمد أمين، كما شارك إحسان عباس في العديد من المشاريع التعاونية مثل كليفورد إدموند وفرانز روزنتال وبوسورث وجاكوب لاسنر.

ألف أكثر من 25 كتابًا بالنقد الأدبي والتاريخ والسيرة، وحقق حوالي 52 كتابًا من كتب التراث وشارك في ترجمة 12 كتابًا من اللغة الإنجليزية، ونشر عددا كبيرا من المقالات العلمية المتخصصة.

ومن أبرز أعماله:

كتب الأدب

تاريخ النقد الأدبي عند العرب
شعر الخوارج
العرب في صقلّية
الحسن البصري
الشعر العربي في المهجر الأمريكي
الشريف الرضي
فصول حول الحياة الثقافية والعمرانية في فلسطين
معجم العلماء والشعراء الصقليين
تاريخ الأدب الأندلسي: عصر سيادة قرطبة
تاريخ الأدب الأندلسي: عصر الطوائف والمرابطين
فنّ السيرة
أبو حيّان التوحيدي
بدر شاكر السيّاب
ملامح يونانية في الأدب العربي
اتجاهات الشعر العربي المعاصر
تاريخ بلاد الشام من ما قبل الإسلام حتى بداية العصر الأموي
تاريخ بلاد الشام في العصر العباسي

كتب التحقيق

فوات الوَفيات لمحمد بن شاكر الكتبي
الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة لابن بسام
رسائل ابن حزم الأندلسي
التذكرة الحمدونيّة لابن حمدون
معجم الأدباء لياقوت الحموي
كتاب الأغاني للأصفهاني
وفَيات الأعيان لابن خلّكان
نفح الطيب في غصن الأندلس الرطيب للمقّري التلمساني
فصل المقال في شرح كتاب الأمثال لأبي عبيد البكري

كتب الترجمة

النقد الأدبي ومدارسه الحديثة لستانلي هايمن
مدخل إلى فلسفة الحضارة الإنسانية أو مقال في الإنسان لإرنست كاسيرر
يقظة العرب: تاريخ حركة العرب القومية لجورج أنطونيوس
فنّ الشعر لأرسطو
موبي ديك لهيرمان ملفيل
إرنست هيمنغواي: دراسة في فنه القصصي، لكارلوس بيكر

المؤتمرات والأنشطة الأكاديمية التي شارك فيها

شارك إحسان عباس في العديد من المؤتمرات العربية والأنشطة التربوية والأكاديمية بالجامعات والدراسات الإسلامية والعربية، وعمل كمستشار في تخطيط برامج الدراسات العليا لبعض الجامعات، كما شارك بالمؤتمرات المتخصصة بالجامعة الأمريكية.

وفاته

توفي إحسان عباس بمدينة عمان في الأردن في 29 يناير سنة 2003م وكان قد بلغ 82 عامًا، حيث ظل في صراع طويل مع المرض إلى أن وافته المنية، وأقيمت ندوة بجامعة بيرزيت سنة 2005 تناولت إنجازاته وإسهاماته بالدراسات العربية والإسلامية، ويقال إنه أصيب بالكآبة في الفترة الأخيرة من حياته.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

مصدر مصدر 1 مصدر 2
DMCA.com Protection Status