حساسية البقوليات.. أعراضها وطرق الوقاية منها

حساسية البقوليات هي عبارة عن رد فعل تحسسي يُحدثه الجسم عند تناول بعض البقوليات التي تحتوي على بروتينات يتحسس منها الجهاز المناعي كالفاصوليا والبازلاء والفول السوداني، حيث يعتبرها أجساما غريبة ويقوم بإنتاج أجسام مضادة لها وترتبط بها مما يؤدي إلى إفراز الهيستامين وبعض المواد الكيميائية الأخرى المسببة للحساسية وبالتالي ظهور مجموعة من الأعراض والعلامات مثل الطفح الجلدي والغثيان أو القيء وغيرهم.

فوائد البقوليات

تمثل البقوليات جزءا كبيرا وأساسيا من النظام الغذائي الصحي حيث تشمل مجموعة واسعة من المواد الغذائية المتاحة للجميع، كما أن لها فوائد عديدة ومن أهم فوائدها:

  • مصدر جيد للألياف الذائبة حيث تحتوي على الألياف الغذائية التي تحافظ على صحة الأمعاء، وقد تُخفض أيضا من مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تحتوي على بروتينات نباتية مما يجعلها بديلا جيدا للبروتينات الحيوانية.
  • يتم هضم البقوليات ببطء وتؤدي إلى الشعور بالشبع لفترات طويلة ولذلك تعتبر البقوليات طعاما جيدا لتنظيم مستوى السكر في الدم والوقاية من مرض السكري، كما تعمل البقوليات على خفض نسبة الدهون المشبعة في الدم.
  • تحتوي البقوليات على عناصر غذائية عديدة وهامة مثل فيتامينات المجموعة ب، والحديد، والماغنسيوم، والزنك، والكالسيوم، والفوسفور، وهي مصدر جيد لمضادات الأكسدة، كما أنها تعتبر مصدرا جيدا أيضا لحمض الفوليك الذي يعد في غاية الأهمية للنساء في سن الإنجاب.

أعراض حساسية البقوليات

تختلف أعراض حساسية البقوليات من شخص لآخر كما تختلف على حسب كمية الطعام المتناولة، ومن أعراض حساسية البقوليات التالي:

  • الشعور بتنميل أو حكة في الفم واللسان.
  • ألم في المعدة والإسهال وكذلك الغثيان أو القيء.
  • تورم في الشفتين أو الوجه أو اللسان أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • سيلان في الأنف وصعوبة التنفس.
  • التشنجات والدوخة.
  • مرض الشرى وهو عبارة عن بثور صغيرة مصحوبة بدم وتظهر غالبا حول الفم، وهو رد فعل تحسسي في الأوعية الدموية يصيب حوالي 20% من البشر ويتنشر في النساء بصورة أكبر من الرجال، ويعتبر هذا المرض مزمنا إذا استمر فترة تزيد عن 6 أسابيع.
  • انخفاض ضغط الدم وفقدان الوعي.
  • الطفح الجلدي واحمرار الجلد عند ملامسة البقوليات.

والبقوليات التي قد تسبب الحساسية مختلفة وكثيرة ومنها:

  • الفاصوليا والبازلاء والفول.
  • الحمص والفول السوداني والعدس والترمس.
  • الفستق وهو أكثر أنواع البقوليات المسببة للحساسية وأكثرها شدة من حيث الأعراض.
  • الفول أو معجون الفول الذي يستخدم في بعض أنواع الصلصات والمخللات.

تشخيص حساسية البقوليات

ليس من السهل تشخيص حساسية البقوليات وتحديد جميع أنواع الأطعمة التي يتحسس منها الجسم، ولذلك يعتمد الطبيب في تشخيص هذه الأنواع من الحساسية على بعض الاختبارات والفحوصات ومنها:

  • اختبار وخز الجلد: حيث يتم وخز الجلد بالمادة المراد فحص وجود حساسية تجاهها ومراقبة ظهور رد فعل تحسسي من عدمه بعد الوخز.
  • فحص الدم: حيث يتم فحص مستوى الأجسام المضادة IgE في الدم بعد تناول البقوليات كالبازلاء لمعرفة إذا كانت مرتفعة أم لا.

علاج حساسية البقوليات

ليس هناك علاج محدد لحساسية البقوليات وإنما يعتمد العلاج على تجنب البقوليات إذا كنت تعاني من الحساسية كما يتم التغلب على الأعراض بواسطة الأدرينالين ومضادات الهيستامين ومضادات الحساسية، وهناك بعض الإجراءات التي قد تساعد على الوقاية وتجنب أعراض حساسية البقوليات ومنها:

  • معرفة محتويات الطعام جيدا والتأكد من عدم احتوائه على بقوليات قبل تناوله، وفي حالة عدم التأكد من احتواء الطعام على بقوليات من عدمه يجب تجنب هذا الطعام.
  • حمل جرعة من الأدرينالين الاحتياطي دائما للتغلب على الأعراض في حالة التعرض للبقوليات، ولكن ذلك لا يُغني عن ضرورة الذهاب إلى المستشفى لمراقبة الحالة جيدا.
  • أما في حالة المعاناة من متلازمة القولون المتهيج فيجب اتباع نظام علاجي خاص لمدة تتراوح من أسبوعين إلى 6 أسابيع لتحسين الأعراض.

وبذلك نكون قد تحدثنا بشكل مفصل عن البقوليات وفوائدها وحساسية البقوليات وكل ما يتعلق بها من أعراضها وكيفية تشخيصها وطرق علاجها الوقاية منها.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
Open

Close
DMCA.com Protection Status