علاج الربو.. وأبرز فوائد المستكة

ربما لم تتعرف عليها إلا فجأة حين يدوس عليها ضرسك أثناء الطعام فتنظر إلى والدتك بحسرة وضيق في نفس الوقت، فضلا عن تعبيرات الوجه المتداخلة في لحظة يتوقف فيها الزمن، وكأنك تقول لوالدتك: قومي بحشو الطعام بالديناميت لو أردت، لكن لماذا تضعين المستكة؟! نعم، كم هدمت لذة الطعام رغم مشاركتها في تجويد الطعم! تعال نتعرف على المستكة بعيدا عن مفاجآتها.

 

ما هي المستكة؟

المستكة
المستكة

المستكة هي صمغ مصدره شجرة المستكة وتستخدم تقليديا كعلكة. ولكنها مفيدة أيضا لتحسين الهضم وصحة الفم والكبد حيث تحتوي على مضادات الأكسدة التي يقال إنها تدعم الخصائص العلاجية للمستكة. حسب احتياجاتك الفردية، ويمكن مضغ المستكة كعلكة أو استخدامها في المساحيق والصبغات والكبسولات. يمكنك أيضا استخدام زيت المستكة الأساسي موضعيا للمساعدة في علاج بعض الأمراض الجلدية. فكيف يمكنك إضافة هذا العلاج إلى روتينك، والمزيد من فوائد المستكة، وبعض الآثار الجانبية.

 

فوائد المستكة

المستكة
المستكة
  • المساعدة في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي:

تشير مقالة من عام 2005 إلى أن المستكة يمكن استخدامها لتخفيف الانزعاج البطني والألم والالتهاب. قد يكون التأثير الإيجابي للمستكة على الهضم بسبب مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات التي تحتوي عليها.

طريقة الاستخدام: خذ 250 ملي جرام من كبسولات المستكة 4 مرات في اليوم، يمكنك أيضا إضافة قطرتين من زيت المستكة إلى 50 مل من الماء لغسل الفم. ولكن لا تبتلع السائل.

  • إزالة بكتريا الملوية البوابية:

وجدت دراسة تمت في عام 2010 أن المستكة قد تقتل بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري؛ حيث وجد الباحثون أن 19 من أصل 52 مشتركا نجحوا في إزالة العدوى بعد مضغ العلكة لمدة أسبوعين. شهد المشاركون الذين تناولوا مضادا حيويا بالإضافة إلى مضغ العلكة أعلى معدل نجاح. هيليكوباكتر بيلوري هي بكتيريا معوية مرتبطة بالقرحة، لقد أصبحت الآن مقاومة للمضادات الحيوية، لكن المستكة لا تزال فعالة.

طريقة الاستخدام: امضغ 350 ملغ من المستكة النقية 3 مرات في اليوم حتى تزول العدوى.

 

  • المساعدة في علاج القرحة:

يمكن أن تسبب عدوى الملوية البوابية تقرحات هضمية. وتشير الأبحاث الأقدم إلى أن الخصائص المضادة للبكتيريا للمستكة يمكن أن تقاوم بكتيريا الملوية البوابية وستة أنواع أخرى من البكتيريا المسببة للقرحة. ووجد الباحثون أن الجرعات التي تصل إلى 1 ملغ في اليوم من المستكة تمنع نمو البكتيريا. ومع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء أبحاث جديدة لمواصلة استكشاف هذه الخصائص وتقييم فعاليتها.

 

  • تخفيف أعراض مرض التهاب الأمعاء:

تشير الأبحاث المقدمة في مراجعة عام 2015  أن المستكة قد تساعد في تخفيف أعراض مرض كرون، وهو شكل شائع من مرض التهاب الأمعاء. حيث إنه في إحدى الدراسات، شهد الأشخاص الذين تناولوا المستكة لمدة أربعة أسابيع انخفاضا كبيرا في شدة الأعراض الالتهابية. هناك حاجة لدراسات أكبر لفهم الآليات الدقيقة التي تعمل بها المستكة والمزيد من البحث الذي يركز على المستكة لعلاج مرض كرون وأشكال أخرى من مرض التهاب الأمعاء.

طريقة الاستخدام: خذ 2.2 جرام من مسحوق المستكة مقسم إلى 6 جرعات على مدار اليوم، واستمر في الاستخدام لمدة أربعة أسابيع.

  • خفض نسبة الكوليسترول في الدم:

وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن المستكة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول. المشاركون الذين تناولوا المستكة لمدة ثمانية أسابيع عانوا من مستويات أقل من الكوليسترول الكلي من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي ولم يتناولوا المستكة. عانى الأشخاص الذين تناولوا المستكة أيضا من انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم. ترتبط مستويات الجلوكوز في بعض الأحيان بارتفاع مستويات الكوليسترول، وجد الباحثون أيضا أن المستكة لها تأثير أكبر على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

طريقة الاستخدام: خذ 330 مجم من المستكة 3 مرات يوميا. استمر في الاستخدام لمدة ثمانية أسابيع.

  • المساعدة على تعزيز صحة الكبد بشكل عام:

وفقا لدراسة أجريت عام 2007، قد تساعد المستكة في منع تلف الكبد. المشاركون الذين تناولوا 5 جم من مسحوق المستكة لمدة 18 شهرا عانوا من مستويات أقل من إنزيمات الكبد المرتبطة بتلف الكبد مقارنة بالمشاركين الذين لم يفعلوا ذلك.

طريقة الاستخدام: خذ 5 جم من مسحوق المستكة في اليوم. يمكنك تقسيم هذا المقدار إلى ثلاث جرعات على مدار اليوم.

  • منع تسوس الأسنان:

يمكن أن يؤدي اللعاب الحمضي، وبكتيريا المكورات العقدية، وبكتريا العصيات اللبنية إلى تسوس الأسنان. درس الباحثون في دراسة صغيرة عام 2014 تأثير المستكة على كل من الأس الهيدروجيني ومستوى البكتيريا الموجود في اللعاب. بناء على ذلك، قام المشاركون بمضغ علكة المستكة ثلاث مرات يوميا لمدة ثلاثة أسابيع. وجد الباحثون أن المستكة قللت من مستوى المكورات العقدية واللعاب الحمضي وساعد ذلك بشكل كبير في الحد من تسوس الأسنان.

طريقة الاستخدام: امضغ قطعة من علكة المستكة ثلاث مرات في اليوم لمدة خمس دقائق على الأقل.

  • علاج أعراض الربو التحسسي:

المستكة لها خصائص مضادة للالتهابات قد تجعلها مفيدة في علاج الربو التحسسي. غالبا ما يتضمن هذا النوع من الربو التهاب مجرى الهواء، ووجدت الاختبارات المعملية أن المستكة تثبط الخلايا التي تتفاعل سلبا مع مسببات الحساسية وتسبب التهاب المسالك الهوائية.

طريقة الاستخدام: خذ 250 مجم من كبسولات المستكة 4 مرات في اليوم.

  • قد تساعد في منع تطورات سرطان البروستاتا:

يمكن أن تمنع المستكة مستقبلات الأندروجين التي قد يكون لها تأثير على تطور سرطان البروستاتا.

  • قد تساعد في منع سرطان القولون:

تشير الأبحاث إلى أن زيت المستكة قد يساعد في قمع الأورام التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان القولون. وجد الباحثون أن زيت المستكة يثبط زيادة خلايا القولون. عندما يعطى عن طريق الفم إلى الفئران، فإنه يمنع نمو أورام سرطان القولون. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة للتوسع في هذه النتائج.

 

الآثار والمخاطر الجانبية المحتملة

المستكة
المستكة
  • في بعض الحالات، قد تسبب المستكة الصداع واضطراب المعدة والدوخة.
  • ردود الفعل التحسسية ممكنة أيضا، خاصة عند الأشخاص الذين لديهم حساسية من بعض أنواع الفستق.
  • لا يجب عليك تناول المستكة إذا كنت حاملا أو مرضعة، حيث تؤدي في هذه الحالة إلى مضاعفات قد تكون مؤذية.

لتقليل الآثار الجانبية، ابدأ بأقل جرعة ممكنة واعمل تدريجيا حتى الجرعة الكاملة. إذا بدأت تعاني من أي آثار جانبية غير عادية أو مستمرة، فتوقف عن الاستخدام وراجع طبيبك.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status