تطهير السموم.. وأهم فوائد بذور الريحان

بذور الريحان هي بذور عطرية سوداء تزرع في جنوب شرق أسيا وخاصة في الهند، لاحتوائها على مضادات الأكسدة ومركبات غذائية تفيد صحة الإنسان، كما أنها تضاف على الكثير من الأطباق الأسيوية والعالمية، لما لديها من نكهة معتدلة عند إضافتها على تلك الأطباق.

القيمة الغذائية لبذور الريحان

تعتبر بذور الريحان محملة بالعناصر الغذائية ومن أهمها الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم وحمض الفوليك وفيتامين e وفيتامين K ولوتين وأوريستين وحمض ألفا لينولينيك والفلافونويد.

فوائد بذور الريحان

تتعدد استخدامات بذور الريحان وفوائدها الصحية ومنها:

مصدر غني بالمعادن

يمكن أن توفر بذور الريحان نسبة من الكالسيوم والمغنيسيوم المفيدان لصحة العضلات، والحديد المفيد لانتاج كرات الدم الحمراء، لذلك يمكنك إضافتها إلى احتياجاتك الغذائية، وتعتبر مناسبة للأشخاص النباتيين الذين لا يميلون لتناول اللحوم أو منتجات الألبان.

معبأة بنسبة عالية من الألياف

تتوافر بتلك البذور نسبة كبيرة من الألياف القابلة للذوبان مثل البكتين الذي يدعم صحة القناة الهضمية، وتفيد بكتيريا الأمعاء المضادة للالتهابات، كما أن تلك الألياف تساعد على الشعور بالشبع نتيجة لزيادة مستويات الهرمونات المسئولة عن ذلك، وبالتالي السيطرة على نسبة السكر في الدم وخاصة داء السكري من النوع ٢ وتحسين الكوليسترول في الدم من خلال تثبيط امتصاصه في المعدة، لذلك يمكنك تناولها ضمن الوجبات الغذائية.

قوية النكهة

يمكن أن تكون بذور الريحان الغنية بالبكتين قوية النكهة، لذا يمكنك إضافتها على أطباق السلطة والزبادي والمايونيز والحلويات والشوربات والصلصات.

غنية بمركبات الفلافونويد

بذور الريحان غنية بمركبات الفلافونويد التي تتميز بأنها من مضادات الأكسدة التي تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، مما يساعد على منع انتشار الخلايا السرطانية وحماية الخلايا من التلف.

إضافتها على المشروبات

يمكن أن تضاف بذور الريحان على المشروبات الباردة واللبن والفاكهة والمكرونة والآيس كريم، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.

مصدر غني بدهون أوميجا ٣

تحتوي تلك البذور على حمض ألفا لينولينيك وهو نوع من دهون أوميجا ٣ التي يستفيد الجسم منها في إنتاج الطاقة، وهي مقاومة للالتهابات التي تسبب الإصابة بمرض السكر والقلب.

مطهر طبيعي للسموم

تمتاز تلك البذور بأنها تطهر البشرة وتعالج المشكلات التي تصيبها مثل حب الشباب والرؤوس البيضاء والبثور، كما تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات التي تصيب البشرة بالعدوى، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن الموجودة بها والتي تجعلها صافية وخالية من عيوب الشيخوخة المبكرة وخاصة عند خلطها مع ملعقة من زيت جوز الهند.

تفتيح لون البشرة

يمكن أن تساعد بذور الريحان على تفتيح لون البشرة، لما لديها من زيوت طبيعية ومضادات الأكسدة التي تزيل الدهون والأتربة من الجلد، وذلك من خلال خلط مقدار منها مع ملعقة من عصير الليمون ووضعها على الوجه لمدة نصف ساعة، ثم غسله بالماء البارد وتكرار ذلك بمعدل مرتين في الأسبوع.

التخلص من تساقط الشعر

يمكن أن تساعد تلك البذور أيضا على التخلص من الشيب المبكر للشعر من خلال إضافة مقدار من زيت جوز الهند إلى مقدار متساوي منها وتشكيل عجينة يتم وضعها على الشعر لعلاج تلك المشكلة.

التخلص من قشرة الرأس

تعمل على تخفيف الحكة بفروة الرأس الناتجة عن الإصابة بالقشرة وتحسين الدورة الشهرية بها، وذلك من خلال خلط بضع قطرات من زيت بذور الريحان مع زيت جوز الهند وتدليك فروة الرأس بها مع غسلها بالشامبو الملطف بعد ذلك.

تخفيف الإمساك

بذور الريحان غنية بالألياف القابلة للذوبان التي تمتص الماء من المعدة، مما يساعد على تحسين حركتها، لذا فهي مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الإمساك ويمكن إضافتها إلى نظامهم الغذائي اليومي.

مفيدة في إنقاص الوزن

تساهم الألياف القابلة للذوبان الموجودة بتلك البذور في جعل الشخص الذي يتناولها يشعر بالشبع، كما أنها تساعد على تقليل السعرات الحرارية لاحتوائها على نسبة قليلة من الدهون.

خصائصها مضادة لبكتيريا الفم

بذور الريحان لديها خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات التي تسبب تقرحات الفم، كما تستخدم كمعطر للفم وتقضي على رائحة الفم الكريهة وجير الأسنان.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام بذور الريحان

يمكن أن تسبب النسبة العالية للألياف الموجودة بها اضطرابات للجهاز الهضمي، كما يمكن أن تتداخل مع أدوية تجلط الدم المماثلة بسبب احتوائها على فيتامين k.

الكاتب


  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status