كاساداجا.. عاصمة الروحانيات في العالم

هناك أماكن كثيرة على مستوى العالم تتسم بالغرابة والغموض في الوقت نفسه، وعلى رأسها مدينة كاساداجا الواقعة في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي تمثل مجتمعا مغلقا ومنعزلا من الوسطاء الروحانيين الذين يتواصلون مع الأرواح والأشباح ويطاردونهم، وبمجرد اقترابك من تلك المدينة تشعر بأشياء غريبة لا تفسير لها، وهو ما يجعلها غامضة ومثيرة للجدل ولكن ما الذي يجعلها كذلك وكيف أصبحت تلك المدينة القائمة حتى الآن عاصمة الروحانيات في العالم؟

تاريخ مدينة كاساداجا

كاساداجا.. عاصمة الروحانيات في العالم 1

في القرن التاسع عشر ، كان هناك وسيط روحاني من مدينة بايك بولاية نيويورك، يدعى جورج بي. كولبي، كان يكسب عيشه في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث كان يقوم برحلات صغيرة ويعطي القراءات الروحية، وفي ذلك الوقت كان قد صنع لنفسه اسماً له حتى عرف على نطاق واسع بـ”الرائي الروحاني”، وكان قد حصل على القليل من الشهرة، وفي عام 1875، كانت هناك تجربة غريبة لكولبي عندما تم الاتصال به من قبل روح لشخص أطلق على نفسه سينيكا وقيل عنه إنه مؤسس علم الروحانيات.

وقد تم التواصل خلال جلسة في بحيرة ميلز، أوهايو، حيث أخبر سينيكا كولبي أنه كان مقدرًا أن يسافر إلى ولاية فلوريدا، حيث كان يؤسس معسكرًا روحانيًا سيكون من بين أعظم المعسكرات التي شهدها العالم على الإطلاق، وطالب سينيكا الوسيط الروحاني كولبي بتكملة تلك المسيرة وبأن يسافر لتلك المنطقة لتكملة ذلك المشروع، وقد أرشده إلى مكان قريب من مستوطنة بلو سبرينغز بولاية فلوريد مساحته 35 فدانا ويقع على بحيرة هيلين.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد