لماذا ينبغي على طفلك ممارسة الرياضة مبكرا؟

لماذا يجب أن يمارس طفلك الرياضة مبكرا؟
24

ليس هناك مجال للمقارنة بين تفرغ الأطفال للألعاب الإلكترونية، وبين قيامهم بممارسة الرياضة في النوادي مع الأصدقاء.

ففوائد ممارسة الرياضة سواء كانت جماعية أو فردية، تتنوع للأطفال ما بين ميزات صحية واجتماعية، لذا نكشف لكم عن بعض منها في تلك السطور.

الصحة الجسدية

هي النقطة الأكثر وضوحا، والتي أشارت إليها آلاف الأبحاث والدراسات من قبل، فممارسة الرياضة منذ الصغر، تضمن الحفاظ على شكل الجسد متناسقا مع تقدم العمر، في الوقت الذي لن يفيد مشاهدة التلفاز أو ممارسة الألعاب على الهواتف الذكية بقدر ما سيضر قطعا، حيث تؤدي المبالغة في تلك الأمور إلى زيادة الوزن لدي الاطفال بشكل واضح، وقلة التركيز أيضا.

التفوق الدراسي

بالرغم من أن البعض يرى تناقضا بين التفوق دراسيا والاهتمام بممارسة الرياضات البدنية، إلا أن دراسة حديثة تابعة لجامعة بينسيلفانيا الأمريكية، أكدت على أن ممارسة الطفل لرياضة ما بصورة شبه يومية، تساعده على حصد المعلومات الدراسية بشكل أسهل كثيرا، إذ يتمتع الطفل حينها بصفاء ذهن يفيده بوضوح أثناء التحصيل العلمي، إضافة إلى أن الرياضه تجعله يتخلص من الطاقات السلبية، فيزيد تركيزه أثناء الدراسة أكثر وأكثر.

المهارات الاجتماعية

من الصعب أن يتواجد طفل صغير بين أقرانه أثناء ممارسة رياضة ما، دون أن يتعلم مهارات التواصل مع الآخرين، وأن يكتسب علاقات اجتماعية جديدة، بحكم الاشتراك في نفس الهواية او اللعبة الممتعة التي يحبها الحاضرين معه، وهو ما يلاحظ بالفعل عند مشاهدة الأطفال الذين يتمتعون بعلاقات متعددة مع أصحابهم، والذين دائما ما يكونوا منتظمين في ممارسة لعبة رياضية.

الثقة بالنفس

مع التحفيز الدائم من جانب الأهل، ومع سماع الإشادات من المدرب والأصدقاء، تصل ثقة الطفل بنفسه ومنذ مراحله الأولى في الحياة إلى عنان السماء، فتصبح الجرأة أسلوبه في الحياة، حينها لن يخاف الطفل من المجهول، بل سيعمل على تخطي الصعاب دون قلق، لأنه يعلم أنه قادر على ذلك.

دروس حياتية

ليس هناك ما هو أفضل من الرياضة، بما تحمل من منافسات شريفة، لتعلم الطفل أهم دروس الحياة، التي يأتي على رأسها كيفية تحقيق الأهداف، عبر التعب والكد والعمل، وكيفية الوصول للأحلام من خلال العمل الجماعي الذي يحقق الأهداف المأمولة أسرع من الطرق الفردية بكثير، وهي كلها أمور يتعلمها الإنسان العادي بمرور السنوات، ولكن قد يحصدها طفلك الصغير مع ممارسة الرياضة فقط وهو في مقتبل عمره.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد