مصطفى أمين.. صاحب فكرة الاحتفال بـ«عيد الأم» في مصر

اليوم يومُها.. «يوم الأُم» في كل مكان في العالم، باستثناء بعض الدول التى تحتفل في يوم مختلف وشهر مغاير.. ففى 21 مارس من كل عام، يحتفل العالم بعيد الأم، وفي مصر نحتفل بهذا العيد متذكرين الراحل العظيم، الصحفي مصطفى أمين، مؤسس صحيفة أخبار اليوم القاهرية، صاحب فكرة الاحتفال، وأول من طرح الفكرة في عموده اليومي “فكرة” بالأخبار.

النشأة والبداية

بدأ مصطفى أمين (21 فبراير 1914- 13 أبريل 1997)، العمل بالصحافة مبكرًا، حيث أسسا مع أخيه، علي أمين، مجلة «الحقوق» ثم مجلة «التلميذ» عام 1928، ومجلة «الأقلام»، وبعد ذلك أسسا الأخبار، واشتهر مصطفى أمين بعموده الشهير فكرة.

أسرته

كان والده «أمين أبو يوسف» محاميًا كبيرًا، أما والدته فهي ابنة أخت الزعيم سعد زغلول، لذلك كان مصطفى أمين صحفيًا بارعًا بعد نشأته في هذه البيئة، حيث كان يتصيد الأخبار ويحملها للمجلة، ويتمتع بقدر كبير من الإصرار، وكان صاحب أول باب ثابت حرره بعنوان «لا يا شيخ» في مجلة روز اليوسف.

فكرة الاحتفال بعيد الأم

في مقاله اليومي «فكرة» طرح موضوع الاحتفال بعيد الأم قائلً: «لمَ لا نتفق علي يوم من أيام السنة نطلق عليه يوم الأم ونجعله عيدًا قوميًا في بلادنا وبلاد الشرق.. وفي هذا اليوم يقدم الأبناء لأمهاتهم الهدايا الصغيرة ويرسلون للأمهات خطابات صغيرة يقولون فيها «شكرًا» أو «ربنا يخليك»، لماذا لانشجع الأطفال في هذا اليوم على أن يعامل كل منهم أمه كملكة فيمنعوها من العمل. ويتولوا هم في هذا اليوم كل أعمالها المنزلية بدلًا منها ولكن أي يوم في السنة نجعله «عيد الأم»؟.. تجاوب القراء مع المقال، واختاروا يوم 21 مارس ليكون بداية فصل الربيع عيدًا للأم ليتماشى مع فصل العطاء والصفاء والخير.

دراسته في أمريكا

سافر مصطفى أمين إلى أمريكا لإكمال دراسته، فدرس العلوم السياسية، وحصل على الماجستير، ثم عاد إلى مصر وعمل كمدرس لمادة الصحافة بالجامعة الأمريكية أربع سنوات.

مؤلفاته

له الكثير من الكتب المتنوعة، ومنها: من عشرة لعشرين، من واحد لعشرة، نجمة الجماهير، أفكار ممنوعة، الآنسة كاف، ست الحسن، أسماء لا تموت «مشاهير الفن والصحافة».

العمل الخيري والجوائز

وقد كان له هو وشقيقه «علي» العديد من النشاطات الخيرية والاجتماعية، فنفذ الشقيقان أمين مشروعاً خيرياً أطلقا عليه «ليلة القدر»، كما كانا صاحبى الفضل في ابتكار فكرة عيد الأم وعيد الأب وعيد الحب.

مصدر طالع الموضوع الأصلي:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد