أخطر عسل في العالم.. يسبب الهلاوس والشلل المؤقت!

هل سمعت من قبل عن نوع من العسل، يمكن أن يصيب الإنسان بالهلاوس وربما الشلل المؤقت؟ هذا ما قد يحدث عند تناول عسل الجنون، المستخرج من أعالي الجبال في آسيا.

عسل الجنون

أخطر عسل في العالم.. يتسبب في الهلاوس والشلل المؤقت ويباع كعلاج

يدرك معظمنا الفوائد الصحية المختلفة، التي بإمكاننا الفوز بها عن طريق العسل، إلا أن الأمر يختلف كثيرا بالنسبة لعسل الجنون العجيب، الذي يتسم بمذاق مر، ولون مائل للأحمر، ويستخرج في آسيا من نباتات الردندرة، وتحديدا من نباتات الردندرة البنطسية والأزلية الصفراء، التي تعتبر مصدر الخطورة الحقيقية.

تتكون تلك الأنواع من النباتات، من مواد تعرف باسم “Grayanotoxin”، وهي مواد خطيرة، تؤدي عند تناولها لإحداث تغييرات واضحة سواء على الإنسان أو الحيوان، طبقا للكميات التي تم تناولها، حيث يمكن لها أن تتسبب في الإصابة بالهلاوس، وتراجع نبضات القلب، وفقدان الوعي، والشلل المؤقت، لذا فعلى الرغم من عدم وجود إحصاءات أو بيانات تثبت تعرض أي شخص للموت جراء تناول هذا العسل، فإن ذلك لا يقلل من خطورة هذا المنتج المثير للجدل.

رحلة جمع العسل الخطيرة

أخطر عسل في العالم.. يتسبب في الهلاوس والشلل المؤقت ويباع كعلاج

يبدو أن الخطورة هنا لا تقتصر على تناول عسل الهلاوس فحسب، بل تمتد أيضا إلى طريقة جمع هذا المنتج العجيب، الذي توجد أعشاشه أعلى الجبال في دولة نيبال، الواقعة جنوب قارة آسيا، وفي بعض المناطق في تركيا.

تضطر مجموعات من الرجال لتسلق جبال نيبال الشاهقة، من أجل الوصول إلى أعشاش النحل، والدخول في مواجهة غير مضمونة العواقب مع تلك الحشرات المنتجة، قبل النزول من جديد إلى الأرض، وبصحبتها كميات من عسل الهلاوس.

الآن، أصبح بالإمكان أن يحصل العامة على هذا العسل، باعتباره دواء علاجيا يقدم بشكل سري، حيث يباع في الأسواق السوداء بداخل الدول المنتجة كعلاج لارتفاع ضغط الدم وكمنشط لمد الجسم بالطاقة، كما يمكن أن تجده يعرض أحيانا كبديل حلو المذاق للفياجرا، لذا ارتفعت أسعاره بوضوح، وتراوحت بين 60 و 80 دولارا للرطل الواحد، ليصبح العسل الأكثر جنونا والأعلى سعرا في العالم.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد