“سمكة داخل شيشة” في مصر.. فما حقيقتها؟

مع الانتشار الملحوظ لمقاطع الفيديوهات والصور، التي ترصد قيام أشخاص بتعذيب الحيوانات الأليفة بشكل مستفز للمجتمع بأسره، جاءت الصور التي رصدتها الكاميرات من إحدى المقاهي مؤخرا، والتي تبرز قيام إدارة المقهى بوضع سمكة داخل شيشة لتبدو وكأنها تكمل تلك السلسلة من الأفعال المكروهة ضد الحيوانات، فما سر تلك الصور؟

صور مؤلمة

انتشرت عبر الساعات القليلة الماضية لقطات مؤلمة، تكشف عن قيام مقهى بمنطقة التجمع الخامس، في العاصمة المصرية القاهرة، بوضع سمكة صغيرة بداخل المكان المخصص لوضع المياه في الشيشة.

الأمر الذي أثار حفيظة متتبعي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث أبدوا انزاعجهم الشديد من تلك الطريقة في التعامل مع الحيوانات بأنواعها، وخاصة وأنها ليست الحالة الأولى التي تشهد ذلك العنف غير المبرر ضد هذه الكائنات مؤخرا في بعض الدول العربية.

وقد ظهرت الصور مرفقة بمقطع مصور قصير، من خلال إحدى رواد المقهى، والتي عبرت عن حزنها لما رأته، مؤكدة أنه يعد أبشع ما شاهدته على مدار حياتها بأكملها.

رد المقهى

مع تخطي عدد المشاهدات لتلك الصور لحاجز النصف مليون مشاهدة، جاء الرد المفاجئ من جانب إدارة المقهى، والذي كشف حقيقة واضحة بالصورة، ورغم الاعتراف بحجم الخطأ المرتكب.

إذ أوضحت الإدارة عبر بيان صادر على صفحتها بموقع “فيسبوك” أن الشيشة الظاهرة بالصور غير حقيقية، بل إنها مجرد حوض سمك على هيئة “شيشة”، مشيرة إلى عدم وجود أنبوب “خرطوم” او ما شابه متصل بها، ما يدل على انها غير متاحة للاستعمال من جانب أي شخص.

كذلك أوضح المقهى أن تواجده بمنطقة التجمع الخامس، التي تعد إحدى المناطق الراقية بالقاهرة، يمنعه من الأساس من أن يقوم بأي فعل مشابه لما أثير مؤخرا، حيث أوضح أن أغلب زبائن المقهى من طبقات اجتماعية ومستويات ثقافية عالية، ما يعني أنهم كانوا سيعلنون عن غضبهم، إن لاحظوا أي مشكلة في الأمر.

وأشار إلى ان الفتاة التي قامت بنشر تلك الاتهامات، أعجبت في البداية بالفكرة، ولكنها قررت الانتقام بعدما رفضت الإدارة أن تعطيها تلك الشيشة كهدية، وفقا لبيان المقهى.

الحقيقة

بينما يبدو أن بيان المقهى يحمل شيئا من الصحة، كون تلك الشيشة غير قابلة للاستخدام وأنها مجرد ديكور، إلا أنه تعمد الإساءة بوضوح للفتاة صاحبة الصور، كأحد اساليب الدفاع عن موقفه.

حيث يشار إلى أن تواجد السمكة في ذلك المكان الضيق، وسواء كان يحمل بداخله ماء ملوثا أم لا، قد يتسبب في أضرار عدة لها، قد تنتهي بالموت!

إذ تكشف الصور عن عدم وجود وسائل تنقية او تهوية بداخل ذلك الديكور، ما يعني عدم جواز وضع السمكة في ذلك الحوض الضيق بأي حال من الأحوال.

وهو ما اقتنعت به إدارة المقهى مؤخرا على ما يبدو، بعد أن قررت إزالة ذلك الديكور صاحب الأزمة، والتعبير عن أسفها من جديد، ولكن بعدما أثارت ردود فعل غاضبة بالملايين عبر صفحات الإنترنت!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد