فيروس كورونا في إيطاليا.. هل سقطت الطيور ميتة بالشوارع؟

منشور جديد شائع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكشف على ما يبدو عن أحدث ضحايا فيروس كورونا في إيطاليا، وهم الطيور تلك المرة، فما هي تفاصيل وكذلك حقيقة هذا الادعاء المثير؟

فيروس كورونا في إيطاليا يقتل الطيور

يبدو أن ضحايا انتشار فيروس كورونا في إيطاليا لن يكونوا من البشر فقط، والعهدة على منشور واسع الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا موقع فيسبوك، حيث يكشف عن سقوط الطيور بعد نفوقها في شوارع العاصمة الإيطالية روما، والسر فيروس كورونا.

أوضح المنشور المثير للجدل أن الانتشار المقلق لفيروس كورونا في المدن الإيطالية، بدأ في حصد أرواح بعض الحيوانات بعد أن تسبب في وفاة آلاف البشر حول العالم، في إشارة إلى بعض الصور المحزنة لتساقط الطيور في الشوارع والطرقات.

على الجانب الآخر، أكدت بعض المنشورات الأخرى أن سقوط الطيور لم ينتج عن الإصابة بفيروس كورونا، بل جاء بعد قيام السلطات الإيطالية بإطلاق غاز السارين في الشوارع، ليتسبب ذلك الإجراء في نفوق المئات من الحيوانات والطيور هناك، فما حقيقة تلك الادعاءات؟

الحقيقة

هل تسبب انتشار فيروس كورونا في إيطاليا في سقوط الطيور ميتة بالشوارع؟

في وقت يؤكد فيه الكثير من خبراء الصحة حول العالم، عدم إمكانية انتقال وباء كورونا إلى الحيوانات، يتضح أن اللقطات المحزنة لسقوط الطيور في شوارع العاصمة روما، لم يحدث جراء انتشار فيروس كورونا المستجد في إيطاليا كما ادعى المنشور الأخير، بل نتيجة لحادث وقع في بداية شهر فبراير الماضي.

أدت تلك الحادثة التي وقعت بسبب الرياح العاتية في إيطاليا في ذلك التوقيت، إلى سقوط مجموعة من الأشجار ببعض من شوارع روما، ليصاب أحد الأشخاص السائرين، إضافة إلى عدد ليس بالقليل من الطيور التي كانت تسكن تلك الأشجار، ونفقت جراء الحادث المؤلم.

الجدير بالذكر أن عدد الوفيات الناتج حتى الآن عن كارثة فيروس كورونا في إيطاليا قد تجاوز الـ16 ألف شخص، فيما تسبب الوباء المتفشي في إصابة ما يزيد عن 132 ألف مواطن إيطالي، إلا أنه في جميع الأحوال وحتى وقتنا هذا، لم يتسبب الفيروس الخطير في نفوق الطيور في إيطاليا أو خارجها، كما ادعى المنشور الأخير الذي تبين عدم دقة تفاصيله.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status