لغز الطائرة التي اختفت 37 عاما وظهرت من جديد!

هل تؤمن بوجود دوامات زمنية، يعلق فيها الإنسان لسنوات وسنوات بلا حول ولا قوة؟ إن كنت تؤمن بذلك فلعلك علمت بتفاصيل تلك الحادثة العجيبة، التي ترصد اختفاء إحدى الطائرات لمدة 37 عاما، قبل ظهورها من جديد!

اختفاء طائرة

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار سنوات، تفاصيل حادثة أغرب من الخيال، تفيد باختفاء إحدى طائرات بان الأمريكية، وهي تحمل على متنها عشرات الركاب، بعد أن أقلعت من المطار في عام 1955 ثم غابت عن الأنظار طويلا، قبل العثور عليها مجددا، ولكن بعد مرور 37 عاما بالتمام والكمال.

المثير أن تفاصيل الحادثة المنشورة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، أفادت بأن عودة الطائرة من جديد، قد جاءت بشكل غير متوقع، حينما فوجئ العاملون بإحدى مطارات أمريكا الجنوبية، وتحديدا مطار كاراكاس الفنزويلي، بالطائرة المذكورة تهبط من جديد، ليدهش العاملين مع فتح بوابة الطائرة، واكتشاف وجود مجموعة من الهياكل العظمية بداخلها، ما دفع البعض للتأكيد على تعرض تلك الطائرة المنكوبة للاختفاء بإحدى الدوامات الزمنية، فهل تصدق ذلك؟

حقيقة الحادثة

أحيانا ما نفاجأ بوقوع حوادث ضخمة بلا أي تفسير، كسقوط طائرة بشكل غير متوقع، أو حتى بانقطاع الإتصال مع طاقم قيادتها للأبد، إلا أن اختفاء طائرة ما لنحو 4 عقود كاملة، هو أمر لا يمكن للعقل تصديقه أو حتى استيعابه، لأنه غير حقيقي على الإطلاق.

وللمزيد من التأكد واليقين، يتبين أن بداية انتشار تلك القصة المزعومة، قد جاءت عن طريق إحدى المجلات التي تدعى “Weekly World News”، وهي مجلة أمريكية اشتهرت بأخبارها الخيالية الساخرة، والتي نجد أن البعض قد صدق رواياتها الزائفة لسخرية القدر.

الجدير بالذكر أن تفاصيل تلك الحادثة، التي هي من وحي خيال مؤلفيها بكل تأكيد، قد اختلفت بصور واضحة تماما من شخص إلى آخر، ففي الوقت الذي أكد فيه البعض أن الطائرة المختفية قد حلقت من مطار أمريكي، وانتهي بها المطاف في مطار فنزويلي، جاءت بعض المنشورات لتكشف عن أن الطائرة كانت ألمانية، وهبطت بسلام في البرازيل وليس فنزويلا، وهي تفاصيل باختلافاتها لا يمكن التجاوب معها، إلا عند مشاهدتها بأحد الأفلام الخيالية فحسب.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد