صحة ولياقة

ما أسباب مرض كرون وما مدى خطورته؟

مرض كرون crohn’s disease هو واحد من أمراض المعدة الالتهابية، ويؤثر هذا المرض بنسبة كبيرة على الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة ولكن قد يحدث في أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي، تعالوا بنا لكي نتحدث سويا عن كل ما يخص هذا المرض الذي يصيب نسبة كبيرة من الناس.

سبب مرض كرون وعوامل الخطورة

في هذا المرض تحدث التهابات في بطانة الجهاز الهضمي بداية من الفم وحتى فتحة الشرج، حيث إنها قد تصيب أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي.

يعد مرض كرون من الأمراض غير المعدية حيث إنه لا ينتقل ما بين شخص والآخر وهو من الأمراض المنتشرة التي تصيب الكثير من الناس وتؤدي لظهور أعراض مزعجة سنتحدث عنها بالتفصيل في فقرات قادمة.

يعد سبب حدوث داء كرون غير معروف إلى حد هذه اللحظة، وفي السابق كان يعتقد الأطباء بأن النظام الغذائي والضغط النفسي يؤديان لحدوث هذا المرض ولكن يتم الاعتقاد الآن بأنهما قد يزيدان الحالة سوءا ولكن لا يتسببان في حدوث المرض.

قد يكون العامل الوراثي سببا من ضمن أسباب حدوث داء كرون، حيث إن الشخص الذي يملك تاريخا عائليا للإصابة بهذا المرض يكون معرضا بدرجة أكبر للإصابة به، كما أنه في حالات اختلال وضعف الجهاز المناعي قد يؤدي ذلك لحدوث داء كرون أيضا.

هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد من نسب الإصابة بداء كرون، وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:

  • التدخين ولعلك تتعجب بعض الشيء من علاقة التدخين باضطرابات والتهابات الجهاز الهضمي، ولكن ثبت أن التدخين يزيد من نسب الإصابة بهذا المرض بمقدار الضعف، ولذا يجب الابتعاد تماما عن التدخين للوقاية من مرض كرون ومن العديد من الأمراض الأخرى.
  • قد يكون للنظام الغذائي دور بسيط في حدوث داء كرون، حيث إن تناول الوجبات الدهنية بشكل مستمر قد يزيد من فرص الإصابة.
  • هناك بعض الأدوية التي ربما تزيد من نسب الإصابة بهذا المرض من أهمها مضادات الالتهابات اللاستيرويدية مثل الأسبرين، وكذلك حبوب منع الحمل والمضادات الحيوية.

أعراض وعلامات مرض كرون

في الحقيقة قد يصاب المريض بداء كرون لفترة طويلة دون الشعور بأي أعراض وكذلك دون تشخيص، وبعد ذلك تبدأ الأعراض في الظهور والتي تكون مزعجة بشكل كبير أو طفيفة على حسب حالة المريض، وفيما يلي أبرز الأعراض الأساسية التي تخص مرض كرون :

  • حدوث إسهال شديد لا يتحسن وقد يكون هذا الإسهال مصحوبا بالدم والمخاط، كما يعاني المريض أيضا من توعك وإرهاق وتعب شديد في الجسم.
  • آلام في البطن تكون سيئة جدا ومزعجة بشكل كبير بسبب الالتهابات الموجودة، كما يحدث خسارة في وزن الجسم دون أي سبب.
  • الغثيان والقيء وكذلك ربما ترتفع درجة حرارة المريض بعض الشيء.
  • هناك بعض الأعراض الأخرى التي تحدث في الجسم، حيث إن مرض كرون يؤثر على بعض الأعضاء منها العين فيؤدي إلى الشعور بالألم والاحمرار فيها، كما قد تظهر تقرحات في الفم بالإضافة إلى طفح جلدي وانتفاخات وآلام في مفاصل الجسم.

علاج مرض كرون

للأسف لا يوجد علاج نهائي لمرض كرون، وإنما يلجأ الأطباء لتخفيف الأعراض من خلال بعض الأدوية والنظام الغذائي، كما قد يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في حال عدم تحسن الحالة مع استخدام الأدوية.

هناك العديد من الأدوية التي يصفها الأطباء والتي تحسن من أعراض مرض كرون بشكل كبير، حيث إن المريض قد يظل لسنوات طويلة لا يعاني من أي أعراض بسبب استخدام أدوية فعالة من بينها الاستيرويدات ومعدلات الاستجابة الحيوية وأدوية التعديل المناعي وغيرها من الأدوية الأخرى التي تأتي بنتائج فعالة ورائعة.

في حال عدم استجابة المريض للأدوية فقد يلجأ الطبيب لإجراء عمليات جراحية معينة، كما أن التخطيط للوجبات الغذائية وتعديل نظام الأكل قد يساعد كثيرا في تخفيف أعراض مرض كرون ولذا ينصح الأطباء بتنظيم الوجبات الخفيفة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى