حيل ذكية لتجديد النشاط مع قلة النوم

يؤكد المتخصصون أن الفترة الزمنية المناسبة للنوم، يجب أن تتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات يومية، إلا أن الأمر لا يسير كذلك دائما، حيث نستيقظ أحيانا عقب مرور 2 أو 3 ساعات فقط، ولا نتمكن من العودة للنوم من جديد، ما يتطلب حينها اتباع نصائح ضرورية، حتى يجدد النشاط في تلك الأيام الصعبة.

الإفطار الصحي

عندما ينام الإنسان لفترات قليلة، يشعر في الصباح باستنزاف طاقته، فيحتاج فورا إلى تنشيط ذهنه عبر تناول إفطار صحي، يجب أن يضم على سبيل المثال، الزبادي والخبز والشوفان والبيض المسلوق، حتى يعوض جزءا مما افتقده من الراحة والنشاط.

شرب القهوة باعتدال

يظن البعض أن شرب كميات هائلة من القهوة، هو أمر إلزامي في تلك الأيام التي يفتقدون فيها للنوم، إلا أنه خطأ شائع، يتسبب في مواجهة أعراض مزعجة عدة، مع زوال مفعول الكافيين المنبه، علاوة على أن شرب القهوة بطريقة مبالغة سيؤدي إلى تراجع تأثيرها مع مرور الوقت أيضا.

الاعتماد على الشاي الأخضر

في وقت ينصح فيه بالاعتدال في شرب القهوة، نجد أن الاعتماد على الشاي الأخضر، قد يكون هو الخيار الأمثل في تلك الأيام، حيث يقلل هذا المشروب الشهير، من مشاعر التوتر والقلق، التي تنتاب المرء مع قلة عدد ساعات النوم التي حصل عليها مساء، ويصبح أكثر تركيزا في الأمور المهمة.

الحفاظ على رطوبة الجسم

يجب أن تبقي على جسدك رطبا مع قلة نومك، وذلك عبر شرب المياه بنسب مرتفعة قليلا عن الأيام السابقة، حيث يمنح ذلك الجسم الطاقة التي يفتقدها، مع ضرورة تجنب شرب المياه الغازية التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكريات، والتي ما أن يزول مفعولها المنشط، حتى تترك الجسم في حالة يرثى لها، وخاصة مع قلة عدد ساعات النوم.

ممارسة الرياضة البسيطة

قد يبدو من الصعب أن يمارس الإنسان الرياضة، في يوم لم ينم فيه إلا قليلا، بينما يشار إلى أن تأثير ذلك لاحقا أشبه بالسحر، حيث يمنح الجسم الطاقة، ويسرع من إتمام عملية التمثيل الغذائي، وذلك عبر ممارسة أي رياضة خفيفة، كالمشي.

تناول البروتينات

ينصح بتناول البروتينات على مدار اليوم، لدورها البارز في إبقاء الجسم نشيطا، حتى في أصعب الأيام، كتلك التي لم ينم خلالها إلا 2 أو 3 ساعات.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد